مقتل العشرات بانفجارات في أفغانستان
آخر تحديث: 2012/9/10 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/10 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/24 هـ

مقتل العشرات بانفجارات في أفغانستان

هجوم مدينة قندز استهدف مظاهرة وأوقع 21 قتيلا وعددا من الجرحى (الفرنسية)

قتل 21 على الأقل في هجوم استهدف متظاهرين في مدينة قندز شمال أفغانستان اليوم الاثنين، وبينما قتل مدني أفغاني وجرح ثلاثة في ولاية بكتيا شرق البلاد، أصيب أربعة جنود من القوات الدولية في أفغانستان بولاية ننغرهار.

وقال غلام محمد فرحات نائب رئيس شرطة إقليم قندز لوكالة الأنباء الألمانية إن "عشرة من رجال الشرطة وستة مدنيين لقوا حتفهم بعدما فجر انتحاري سترته المفخخة في الميدان الرئيسي بمدينة قندز (عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه)". وأضاف أن 20 شخصا آخر من بينهم عناصر شرطة أصيبوا أيضا جراء الهجوم.

وقال طبيب في المستشفى المركزي في قندز يدعى شير خان إن 21 جثة أحضرت إلى المستشفى بينها جثة امرأة، مضيفا أن بين القتلى شرطة ومدنيين.

وذكرت تقارير محلية أن المظاهرة التي استهدفها التفجير كانت لتأييد أمير حرب متهم بقتل مدنيين.

وشهدت قندز الواقعة شمال أفغانستان تزايدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة، وإن كانت معظم عمليات حركة طالبان التي تستهدف القوات الأجنبية والحكومة الأفغانية تتركز عادة في الجنوب والشرق.

وقد أدى انفجار قنبلة كانت ملصقة بدراجة نارية إلى مقتل عشرة في سوق المدينة بمنطقة أراتشي القريبة من الحدود مع طاجكستان الشهر الماضي.

تفجيران آخران
وفي حادث آخر قتل مدني أفغاني وجرح ثلاثة اليوم بانفجار استهدف الشرطة في ولاية بكتيا شرق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية روح الله سمون إن دراجة مفخخة انفجرت لدى مرور آلية للشرطة لكنها لم تصب أحداً من أفرادها بأذى في حين قتل أحد المارة وجرح ثلاثة.

إلى ذلك أصيب أربعة جنود من القوات الدولية في أفغانستان بانفجار عبوة ناسفة في ولاية ننغرهار اليوم الاثنين.

ونقلت وكالة طلوع الأفغانية عن متحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) أن انفجار عبوة ناسفة وقع على الطريق السريع بين العاصمة كابل ومدينة جلال آباد مركز ولاية ننغرهار، مما أدى إلى جرح أربعة عناصر من القوة.

وبينما لم يذكر المتحدث جنسيات الجرحى، أشارت الوكالة إلى أن القوات الدولية في ننغرهار معظمها أميركية.

وكان جندي بريطاني قتل الأحد بانفجار عبوة ناسفة بآلية كانت تقل جنوداً بريطانيين في هلمند.

وتأتي هجمات اليوم الاثنين بعد يومين على تفجير شاب نفسه أمام مقر حلف شمال الأطلسي في كابل فقتل ستة فتيان تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما.

المصدر : وكالات

التعليقات