رومني يسعى لتسجيل نقاط باستطلاعات الرأي بعد مؤتمر حزبه بولاية فلوريدا (الفرنسية)

قارن المرشح الجمهوري للبيت الأبيض الأميركي مت رومني السبت الرئيس الديمقراطي باراك أوباما بمدرب فريق رياضي "حان الوقت لاستبداله" وذلك خلال زيارة انتخابية لولاية أوهايو بشمال الولايات المتحدة.

وقال رومني (65 عاما) الذي استأنف حملته بعد اختياره رسميا مرشحا للحزب الجمهوري، إن "أحد وعود أوباما عام 2008 كان تأمين مزيد من الوظائف، واليوم فإن 23 مليون شخص يعانون البطالة أو توقفوا عن السعي إلى وظيفة".

وأضاف خلال لقاء انتخابي في أوهايو "إذا كانت حصيلة مدرب 23 مليون هزيمة من دون نصر واحد، فهذا يعني أن الوقت حان لاستبداله".

وتابع رومني أنه وبول راين (المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس) يملكان خطة لإعادة أميركا إلى العمل ستتيح تأمين 12 مليون وظيفة في البلاد، بينها نحو 460 ألفا في أوهايو.

وتعتبر أوهايو إحدى الولايات الرئيسية بانتخابات السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني الرئاسية. وسبق أن زارها رومني مرارا، وهو يعول على الجانب المتصل بالطاقة في برنامجه لاجتذاب ناخبي هذه الولاية التي تنتج الفحم.

وتشير آخر استطلاعات الرأي بالولاية إلى تقدم طفيف لأوباما، لكن رومني يحاول جاهدا اللحاق به من خلال الزيارات المتعددة للولاية والوعود الانتخابية الكثيرة.

من جهته، غادر أوباما السبت إلى ولاية أيوا بالشمال، حيث سيبدأ جولة تقوده إلى شارلوت بكارولاينا الشمالية والتي ستشهد اعتبارا من الثلاثاء القادم المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الذي سيسمي الرئيس مرشحا رسميا له. 

وقالت المتحدثة باسم حملة أوباما للصحفيين إنه بعد مؤتمر الحزب الديمقراطي في شارلوت "سيفهم الناخبون ماذا على المحك". وأضافت "سيعلمون ماهي خريطة الطريق؟ سيكون السباق نحو البيت الأبيض ثابتا، ونحن نعلم أنه سيكون متقاربا كذلك".

المصدر : وكالات