طائرات حربية سعودية خلال مناورة عسكرية عام 2008 (الفرنسية)

كشفت تقارير إسرائيلية اليوم الخميس أن الرياض أبلغت تل أبيب عبر مسؤولين أميركيين بأنها ستعترض أي طائرة إسرائيلية تعبر مجالها الجوي في طريقها إلى إيران.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن الرسالة الواضحة تم توصيلها خلال مباحثات أجراها مسؤولون من الإدارة الأمريكية بالقدس.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين بارزين أن الأميركيين يستفيدون من التهديد السعودي في محاولتهم لإثناء تل أبيب عن شن هجوم أحادي على المنشآت النووية الإيرانية.

وترى مصادر أن السعودية، التي تمتلك مقاتلات أميركية الصنع، كانت ستسمح لإسرائيل باستخدام مجالها الجوي في حال نسقت الأخيرة للعملية العسكرية مع البيت الأبيض.

مسارات الهجوم
من جانبها، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن إسرائيل ستفضل استخدام طريق مباشر عبر الأردن والعراق.

واختلفت تقديرات المراقبين الأجانب، فمنهم من رأى أن الأردنيين سيغضون الطرف عن مرور الطائرات الإسرائيلية عبر مجالهم الجوي، بينما قال آخرون إن عمان قد تعتبر هذا الأمر انتهاكا لاتفاقية السلام بينها وبين إسرائيل.

وهناك طريقان آخران محتملان، الأول عبر تركيا وسوريا والآخر عبر البحر الأحمر لكنه أطول.

وكانت "يديعوت أحرونوت" ذكرت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة لن تكون مستعدة لشن هجوم على إيران قبل 18 شهرا، وأنها ترفض بصورة قاطعة قيام إسرائيل بتنفيذ الهجوم بمفردها.

المصدر : الألمانية