أرشيفية لجندي نيجيري يحرس كنيسة في ولاية ميدجيوري شمالي البلاد (الفرنسية)

لقي 16 شخصا على الأقل حتفهم في ساعة مبكرة صباح اليوم الثلاثاء عندما هاجم مسلحون كنيسة في وسط نيجيريا.

وأكد المقدم بالجيش في ولاية كوجي جابرييل أولورونيومي، وقوع الهجوم الذي استهدف كنيسة "ديبر لايف" في مدينة أوتيتي بالولاية.

وأشار المتحدث إلى أن الكاهن قتل في الهجوم وأن كثيرين أصيبوا بجراح، مؤكدا أن عدد الجرحى لم يتضح بسبب نقلهم إلى مستشفيات عدة.

وأكد المقدم أولورونيومي كذلك أن السلطات بدأت عملية بحث عن المنفذين الذين تواروا في الأدغال القريبة.

وقال بعض السكان إنهم يعتقدون أن المسلحين أعضاء في جماعة "بوكو حرام" الإسلامية التي استهدفت كنائس في هذا البلد المنقسم بين جنوبٍ ذي أغلبية مسيحية وشمالٍ تقطنه أغلبية مسلمة.

جاء الهجوم بعد 24 ساعة فقط من إعلان الجماعة الجهادية -التي تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية في نيجيريا- مسؤوليتها عن هجوم وقع الأحد وأسفر عن مقتل ستة من أفراد الأمن في داماتورو شمال شرقي نيجيريا.

يذكر أن هجوم أوتيتي هو أول هجوم كبير على كنيسة في ولاية كوجي، وسط  نيجيريا. وكان مسؤولو الأمن فككوا في الماضي قنابل يشتبه في أن "بوكو حرام" زرعتها هناك.

وتشهد نيجيريا مواجهات طائفية ذهب ضحيتها المئات من المسلمين والمسيحيين.

المصدر : وكالات