حريق يدمر مسجدا في أميركا
آخر تحديث: 2012/8/7 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/7 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/20 هـ

حريق يدمر مسجدا في أميركا

بعض الأميركيين المتطرفين يعارضون وجود مساجد في أماكن محددة أو يعارضونها مطلقا (غيتي إيميجز)

أتى حريق لم تعرف أسبابه أمس على مسجد في ولاية ميسوري الأميركية بعد شهر من الاعتداء عليه بزجاجة حارقة، مما أثار شكوكا -لدى الجالية المسلمة خصوصا- في أن الحريق مدبر ويعبر عن عداء للإسلام.

واندلع الحريق في المسجد الواقع في مدينة جوبلين قبل نحو ساعة من صلاة الفجر, وأتى عليه بالكامل رغم استدعاء الإطفاء.

وقالت متحدثة باسم عمدة المنطقة إنه لم يصب أحد, ولم يعتقل أحد, وأضافت أنه لم تتوفر معلومات تشير إلى أن الحريق نتج عن اعتداء. وكان المسجد تعرض في الرابع من يوليو/تموز الماضي لهجوم بزجاجة حارقة خلف أضرارا مادية بسيطة.

والتقطت كاميرات المراقبة حينها صورا للمهاجم, وعرضت المباحث الفدرالية الأميركية (أف بي آي) حديثا خمسين ألف دولار لمن يدل على الجاني.

من جهتها, قالت متحدثة باسم الـ"أف بي آي" إن الاعتداء والحريق اللذين تعرض لهما المسجد وقعا في نفس التوقيت تقريبا, لكنها ذكرت أن المحققين الفدراليين سيتريثون قبل الإعلان عن سبب الحريق. وأضافت أنه في حال ثبت أن الحريق متعمد, فسيجري تحقيق لتحديد الصلة بينه وبين الهجوم الذي وقع الشهر الماضي.

في المقابل, تسود قناعة لدى الجالية المسلمة في جوبلين -التي تعد 125 فردا- بأن الحريق كان بفعل فاعل, وأنه ضمن سلسلة اعتداءات استهدفت المسجد منذ إنشائه في 2007.

وعرض مسؤول سابق في إدارة المسجد جملة من الاعتداءات تشمل حرق شارة المسجد وإطلاق الرصاص عليها, وإتلاف صندوق البريد, قائلا إن من حسن الحظ أن المسجد كان خاليا من المصلين أثناء الحريق.

يشار إلى أن الحريق جاء بعد يوم واحد من حادثة اقتحام متطرف عنصري معبدا للسيخ في ولاية ويسكنسون وقتله ستة أشخاص قبل أن يقتل برصاص الشرطة. ودانت منظمات إسلامية في الولايات المتحدة بينها الكونغرس الإسلامي الأميركي الحريق باعتباره عملا مدبرا.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات