انفجار سيارة ملغومة قرب كنيسة في وقت سابق بولاية باوتشي شمال شرقي نيجيريا (الأوروبية-أرشيف)  
قتل ستة جنود ومدنيان اليوم الأحد عندما فجر مهاجم سيارة ملغومة في نقطة تفتيش عسكرية بمدينة دماتورو في ولاية يوبي شمال شرقي نيجيريا.

وقال قائد شرطة ولاية يوبي باتريك إيجبونيوي إن المهاجم فجر القنبلة قبل تمكن العناصر الأمنية في نقطة التفتيش من وقفه مما أسفر عن مقتل ستة جنود ومدني، مضيفا أن مدنيا آخر توفي متأثرا بجروحه في المستشفى بعد فترة وجيزة.

وقدم مسؤول آخر في الشرطة رواية مغايرة، مشيرا إلى أن دورية عسكرية كانت تلاحق المهاجم ففجر نفسه عندما تمكنت السيارة من اللحاق به.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في حي شاجاري السكني بمدينة دماتورو.

وتقع دماتورو في منطقة تشهد هجمات متكررة منسوبة إلى جماعة بوكو حرام التي تقود تمردا في شمال البلاد لإقامة "دولة إسلامية"، وتعتبرها الولايات المتحدة "منظمة إرهابية".

وكان الأمير محمد أبالي -وهو أعلى مرجعية دينية في ولاية يوبي- نجا الجمعة من محاولة لاغتياله في بلدة بوتيسكوم الواقعة في هذه الولاية.

وفي حادث آخر، قالت الشرطة إن مسلحين يشتبه في أنهم من أعضاء بوكو حرام قتلوا بالرصاص مفوضا سابقا لشؤون البيئة في ساعة مبكرة أمس السبت بولاية بورنو المجاورة، وهي مركز تمرد بوكو حرام.

المصدر : وكالات