الهجوم خلف تسعة مصابين (الأوروبية)
قتل مهاجم وأصيب تسعة أشخاص أمس الجمعة في كينياإثر تفجير قنبلة يدوية قرب قاعدة جوية عسكرية بنيروبي، قبيل زيارة مرتقبة لوزيرة الخارجية هيلاري كلينتون للبلاد.

وقال رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في نيروبي نيكولاس كامويندي إن "المهاجم الانتحاري فجر ما نعتقد أنها كانت قنبلة يدوية، ونفترض أنه كان يستهدف محيط القاعدة الجوية". وأكد كامويندي إصابة تسعة آخرين.

ووقع الحادث في منطقة يغلب عليها الصوماليون، وذكرت الشرطة أن المهاجم كان ينوي تفجير القنبلة في مجموعة من الجنود بمحيط قاعدة "موا" الجوية.

وجاء الهجوم قبيل زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى كينيا في إطار جولة بأفريقيا لعدة أهداف بينها تعزيز العلاقات الأمنية في مواجهة ما تسميه "التهديدات المتزايدة للمتشددين الإسلاميين".

ومن المتوقع أن تلتقي كلينتون مع الرئيس الكيني مواي كيباكي في نيروبي اليوم السبت، على أن تلتقي في وقت لاحق مع الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد.

وتحمل السلطات الكينية حركة الشباب المجاهدين في الصومال مسؤولية الوقوف خلف سلسلة من الهجمات وعمليات خطف استهدفت أجانب في كينيا.

المصدر : وكالات