إقالة وزيري الدفاع والداخلية الأفغانيين
آخر تحديث: 2012/8/4 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/4 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/17 هـ

إقالة وزيري الدفاع والداخلية الأفغانيين

البرلمان الأفغاني استجوب الوزيرين في جلسة خاصة بعد تصاعد الهجمات عبر الحدود (الجزيرة-أرشيف)
أجرى البرلمان الأفغاني تصويتا اليوم سحب بموجبه الثقة من وزير الدفاع عبد الرحيم ورداك والداخلية بسم الله محمدي، بسبب استمرار القصف عبر الحدود والذي تلقي الحكومة الأفغانية باللوم فيه على الجيش الباكستاني.

وجاء التصويت في جلسة خاصة استجوب فيها البرلمان الوزيرين بشأن الهجمات على القرى الأفغانية، وأيضا فيما يتصل بسلسلة جرائم الاغتيال التي تطال مسؤولين حكوميين وساسة بارزين.

وصدر قرار البرلمان بإقالة الوزيرين رغم تعهداتهما بتعزيز الحدود، وقال رئيس مجلس النواب عبد الرؤوف إبراهيمي عقب التصويت إن "كلا من ورداك ومحمدي لم يتمكنا من كسب أصوات كافية لمنع سحب الثقة عنهما، ولذلك قررنا إقالتهما من منصبيهما".

وأضاف أن البرلمان يطلب من الرئيس حامد كرزاي "تقديم شخصيتين تتمتعان بالكفاءة لمنصبي وزير الداخلية ووزير الدفاع في أقرب وقت ممكن".

وكانت أفغانستان قد دفعت بعدد كبير من قواتها على طول الحدود الجبلية مع باكستان، مع تصاعد التوتر بسبب القصف عبر الحدود والذي يلقي فيه المسؤولون الأفغان باللائمة على الجيش الباكستاني.

ومنذ أشهر مضت تتهم أفغانستان جارتها باكستان بإطلاق مئات الصواريخ على ولايتي كونر ونورستان الواقعتين شرقي البلاد، مستهدفة مسلحين يشنون هجمات على أراضيها، ولكنها تسببت أيضا في إجبار قرويين أفغان على مغادرة منازلهم وهو ما أغضب البرلمان.

المصدر : وكالات

التعليقات