كانينغهام عمل سفيرا بإسرائيل ونائبا للسفير بالسفارة الأميركية في كابل (وكالة الأنباء الأوروبية)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تعيين الدبلوماسي المخضرم جيمس كانينغهام سفيرا للولايات المتحدة إلى أفغانستان ليحل محل ريان كروكر الذي استقال لأسباب صحية.

وعمل كانينغهام نائبا للسفير بالسفارة الأميركية في كابل منذ 2011، وسبق له أن عمل سفيرا للولايات المتحدة لدى إسرائيل وشغل أيضا مناصب بارزة في البعثات الدبلوماسية الأميركية في هونغ كونغ وحلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة.

وفي مايو/أيار قال كروكر إنه سيستقيل من منصبه في كابل لأسباب صحية بعد أن قضى فترة طويلة في العمل الدبلوماسي شملت العراق وأفغانستان وباكستان وسوريا والكويت ولبنان.

وقال كانينغهام خلال جلسة الاستماع إن الانتقال الأمني لا يعني التخلي عن أفغانستان لأنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان دعم طويل المدى لتطوير وتنمية البلاد. ولاحظ السفير الجديد أنه يبدو أن حركة طالبان قد أدركت ذلك، "فللمرة الأولى منذ عشر سنوات هناك نقاش داخل الحركة وإشارات لقبول المفاوضات".

والسفارة الأميركية في كابل هي من بين الأكبر في العالم وتشغل أكثر من 1100 موظف, وسيشرف السفير الجديد على المرحلة الانتقالية بعد انسحاب باقي قوات حلف شمال الأطلسي وقوامها 130 ألف جندي، حيث من المقرر أن تتم جميع القوات القتالية الأجنبية انسحابها مع نهاية 2014.

وقد لوحظ غياب ريتشارد نيلسون الذي عينه أوباما سفيرا لواشنطن بباكستان عن القائمة الطويلة للسفراء الجدد التي وافق عليها مجلس الشيوخ الأميركي.

وأرجع نائب جمهوري ذلك إلى عدم تمكن مجلس الشيوخ من النظر في جميع التعيينات قبل انتهاء الجلسة, قائلا "بما أن التعيين لم يرجع إلى البيت الأبيض، فإنه لا يزال قيد النظر".

المصدر : وكالات