الجنائية الدولية اتهمت رئيس ساحل العاج السابق لوران غباغبو بارتكاب جرائم ضد الإنسانية (الأوروبية)

قالت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الجمعة إن جلسات محاكمة الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو، الذي كان من المقرر أن يمثل أمام المحكمة لاتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، تأجلت مجددا بانتظار قرار بشأن ما إذا كانت حالته الصحية تمكنه من ذلك.

وكان من المقرر أن يمثل غباغبو (67 عاما) أمام المحكمة يوم 13 أغسطس/آب لسماع الاتهامات الموجهة إليه والرد عليها، ولم يتحدد موعد جديد للمحاكمة.

وتأجلت الجلسة في لاهاي من قبل في يونيو/حزيران عندما قال محامو غباغبو إنه بحاجة إلى المزيد من الوقت لإعداد دفاعه وللتعافي من سوء المعاملة التي تلقاها في الاعتقال في ساحل العاج، قبل أن يتم تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2011.

ويتهم ممثلون للادعاء في محكمة جرائم الحرب الدولية غباغبو بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من بينها القتل والاضطهاد والاغتصاب وغيره من العنف الجنسي خلال الحرب الأهلية التي استمرت أربعة شهور في ساحل العاج وقتل فيها نحو ثلاثة آلاف شخص ونزح مليون شخص.

واندلع الصراع بسبب رفض غباغبو الذي خسر انتخابات الرئاسة عام 2010 ترك السلطة.

المصدر : رويترز