الاشتباكات وقعت قرب الحدود الجورجية مع منطقة داغستان الروسية (الجزيرة)

قالت وزارة الداخلية في جورجيا اليوم الأربعاء إن قواتها قتلت 11 شخصا يشتبه بأنهم من "المتشددين" في تبادل لإطلاق النار قتل فيه أيضا ثلاثة من القوات الجورجية قرب الحدود مع روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة سالومي ماخارادزه إن خمسة من ضباط وزارة الداخلية أصيبوا خلال عملية ضد مسلحين مجهولين احتجزوا عددا من الرهائن قرب الحدود مع منطقة داغستان الروسية.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق اليوم أن وحدات تابعة لها بدأت عملية أمنية في منطقة حدودية مع روسيا بحثاً عن مجموعة مسلحة دخلت من إقليم داغستان.

وأضافت أن مجموعة مسلحة رصدت في الأراضي الجورجية على الحدود الجورجية الروسية في القسم الجورجي من داغستان، مضيفاً أن قوات تابعة لها تنفذ عملية أمنية بحثاً عن هذه المجموعة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عشرين آلية لقوات الأمن الجورجية أغلقت الطرق المؤدية إلى بلدة لابانكوري تيلافي بمنطقة كاخيتي شرقي جورجيا المحاذية للحدود مع إقليم داغستان الروسي، بحثاً عن المجموعة المسلحة.

وقال سكان محليون إن مروحيات تحوم فوق المنطقة بعد يوم من أنباء عن اختفاء خمسة أشخاص يعتقد أنهم خطفوا.

وقد يزيد القتال من التوتر بين روسيا وجورجيا اللتين لا تزالان على خلاف بعد حرب استمرت خمسة أيام في أغسطس/ آب 2008 بسبب منطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين اللتين تدعمهما موسكو.

واعترفت موسكو بالمنطقتين دولتين مستقلتين في أعقاب الحرب، وحذا عدد قليل من الدول حذو روسيا على الرغم من إصرار جورجيا على أن المنطقتين جزء من أراضيها.

يُذكر في هذا الصدد أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين جورجيا وروسيا، والاتصالات بينهما تجرى عبر دبلوماسيين سويسريين.

المصدر : وكالات