شاطئ نهر الميسيسيبي في نيو أورليانز كما بدا لحظة وصول إعصار إيزاك (الفرنسية)

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن الإعصار إيزاك وصل إلى أخطر مراحله بإطلاق موجة من العواصف أثارت أمواجا عاتية بمحاذاة الساحل الشمالي للخليج الأميركي، وتوقع حدوث فيضان في أعقاب أمطار غزيرة.

ووصل الإعصار إيزاك إلى اليابسة مساء الثلاثاء في ولاية لويزيانا جنوب شرقي البلاد، مصحوبا برياح عاتية بلغت سرعتها 130 كيلومترا في الساعة وأمطار، ثم اتجه إلى نيوأورليانز في الذكرى السابعة لإعصار كاترينا الكارثي. 

وقالت خدمة الأرصاد الجوية المستقلة "آكيو ويزر.كوم" إن إيزاك ربما ينجم عنه هطول أمطار خلال الأيام القادمة يصل منسوبها إلى 61 سنتيمترا. وحذر مركز الأعاصير من حدوث أعاصير على طول الساحل الشمالي للخليج اليوم الأربعاء. 

وصدرت أوامر لعشرات الآلاف من سكان المناطق الساحلية المنخفضة في لويزيانا وميسيسيبي منذ  الأحد الماضي بإخلاء منازلهم. وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 200 ألف منزل وشركة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

والمنطقة المهددة هي نفس المنطقة من الساحل التي دمرها الإعصار كاترينا، الذي حدث قبل سبع سنوات تقريبا، وتحديدا في 29 آب/أغسطس 2005، وأسفر عن مقتل أكثر من 1800 شخص، وتشريد الآلاف في نيو أورليانز وأجزاء أخرى من المنطقة. 

المصدر : وكالات