إجراءات أمنية مشددة حول مقر المحكمة  (الفرنسية-أرشيف)

أيدت المحكمة العليا في الهند اليوم الأربعاء حكم الإعدام الصادر بحق محمد أجمل كساب الذي كان الناجي الوحيد من مجموعة المسلحين الذين هاجموا مومباي العاصمة المالية في البلاد عام 2008 وأسقطوا 166 قتيلا.


وقال محامي الادعاء جوبال سوبرامانيام للصحفيين -بعد صدور الحكم- إن المحكمة العليا رفضت اليوم الاستئناف المقدم من محمد كساب.


وكساب باكستاني قال إنه ينتمي إلى جماعة "عسكر طيبة"، وأدين بأكثر من 80 تهمة في مايو/أيار عام 2010 بينها القتل وشن حرب في الهند، وصدر بحقه حكم بالإعدام شنقا.

وجرى تصويره وهو يسير متجها إلى محطة القطارات الرئيسية في مومباي -حاملا بندقية كلاشنيكوف وحقيبة ظهر- خلال هجوم أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا بالرصاص، وكان هذا الهجوم جزءا من سلسلة هجمات منسقة على معالم في المدينة، بينها فندقان فاخران ومركز يهودي.

وأدت الهجمات -التي وقعت على مدى ثلاثة أيام- إلى زيادة التوتر بين الهند وجارتها باكستان، مما علق مؤقتا محادثات السلام التي كانت جارية بينهما.

المصدر : رويترز