فيليب أجوير: الجنود قتلوا وهم يبحثون عن زعيم المتمردين (الأوروبية)

هاجم متمردون على حكومة جنوب السودان قافلة لجيشها مؤلفة من مائتي جندي وقتلوا 24 منهم واعتبر 17 آخرون منهم في عداد المفقودين.

وبحسب المتحدث العسكري باسم جيش جنوب السودان فيليب أجوير فقد نصب المتمردون كمينا لقافلة الجيش في منطقة نائية بولاية جونقلي المضطربة تدعى بيبور يوم الأربعاء بعد أن أرسل الجنود للتحقيق في أنباء عن مشاهدة زعيم المتمردين ديفد ياو ياو الذي انشق عن جيش جنوب السودان (الجيش الشعبي لتحرير السودان).

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية لحاكم جونقلي كول مانيانغ القول إن الناجين احتاجوا إلى "وقت طويل" للوصول من تلك المنطقة حيث قطعوا المسافة سيرا وأبلغوا عن الحادث.

وقال مانيانغ "كان قد تم إرسال قوة صغيرة للتأكد من أن ديفد ياو ياو موجود في المنطقة وبعد ذلك تعرضوا لهجوم من قبل رجال يرتدون زيا رسميا إضافة إلى عدد من المدنيين المسلحين".

وأضاف أنه يشتبه في أن المدنيين مجموعة من شباب قبيلة مورلي تعيش في مقاطعة بيبور التي ينتمي إليها ياو ياو، حيث يعتقد أنه يقوم منذ أسابيع بتجنيد الشباب وحثهم على رفض التخلي عن السلاح.

وأطلقت دولة جنوب السودان حملة لنزع السلاح في جونقلي أكبر ولاية بالبلاد في مواجهة اقتتال داخلي بدأ قبل الانفصال عن السودان بداية العام الماضي وأسفر عن مقتل الآلاف.

المصدر : وكالات