العاصفة ديبي اجتاحت ولاية فلوريدا الأميركية قبل شهرين وأدت لخسائر اقتصادية ضخمة (الفرنسية)

تجتاح عواصف وأعاصير مناطق مختلفة من العالم بينها الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وتايوان وفيتنام مخلفة وراءها قتلى ودمارا كبيرا.

ففي الولايات المتحدة أعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن العاصفة المدارية "إيساك" تكونت في المحيط الأطلسي يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن تقوى لتصبح إعصارا في وقت لاحق من هذا الأسبوع وهي تتحرك في مسار متوقع عبر معظم أنحاء الكاريبي.

وكان مركز العاصفة على بعد 805 كيلومترات إلى الشرق من جزيرة غواديلوب وتحمل العاصفة رياحا تبلغ أقصى سرعة لها 64 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تصبح إعصارا بحلول يوم الخميس مع اقترابها من بويرتوريكو.

وتظهر نماذج تنبؤات الحاسوب أن العاصفة تتحرك كإعصار عبر أجزاء من بويرتوريكو ثم جمهورية الدومنيكان وهايتي وجمايكا ومساحة كبيرة من كوبا.

ومن السابق لأوانه معرفة هل ستعرض العاصفة "إيساك" للخطر منشآت الطاقة التي تتركز في خليج المكسيك.

وكانت العاصفة الاستوائية "هيلين" قد تحركت باتجاه اليابسة قبالة خليج المكسيك السبت وتراجعت قوتها لتتحول إلى منخفض استوائي لدى اقترابها من الساحل الشرقي للمكسيك.

وفي الأسبوع الماضي ضرب الإعصار "أرنستو" المكسيك وأدى إلى هطول أمطار وهبوب رياح تسببت في مقتل ستة أشخاص.

 27 شخصا لقوا حتفهم إثر هبوب العاصفة "كاي تاك" الاستوائية على شمال فيتنام (رويترز)

قتلى بفيتنام
وفي فيتنام أعلنت السلطات أول أمس أن 27 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وفقد اثنان آخران إثر هبوب العاصفة "كاي تاك" الاستوائية على شمال فيتنام.

وقالت اللجنة الوطنية للبحث والإنقاذ إن معظم الضحايا لقوا حتفهم بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية التي وقعت يومي السبت والأحد.

وقال مركز التنبؤ بالأحوال الجوية إن العاصفة ضربت الأقاليم الشمالية ابتداء من الجمعة الماضية مما أدى لإلحاق الضرر بنحو 12 ألف منزل وغمر 23 ألف هكتار من الأرز والمحاصيل الأخرى بالمياه.

وأضاف المركز أن حدة العاصفة تراجعت ولكن هطول الأمطار الغزيرة سوف يستمر عدة أيام.

تأهب بتايوان
وفي تايوان أطلقت السلطات تحذيرا من احتمال سقوط أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية ووضعت جيشها في حالة تأهب مع اتجاه الإعصار "تمبين" نحو الساحل الشرقي للجزيرة حاملا رياحا سرعتها نحو 145 كيلومترا في الساعة بعد أن اجتاح أجزاء من الفلبين.

ويعد إعصار "تمبين" من الفئة الثالثة حسب المقياس الدولي المقسم إلى خمس درجات ومن المتوقع أن يضعف ليصبح من الفئة الثانية وهو يعبر تايوان يوم غد الخميس ليؤثر على الجزيرة كلها قبل أن يتجه إلى جنوب الصين.

ومن المحتمل أن يصيب إعصار ثان هو "بولافن" من الفئة الثالثة حاليا تايوان في عطلة نهاية الأسبوع بعد أن يمر على الساحل الشمالي للجزيرة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر تسببت أمطار غزيرة من الإعصار "ساولا" في حدوث انهيارات أرضية وفيضانات أودت بحياة خمسة أشخاص في تايوان وإغلاق الأسواق والشركات وأجبرت على إجلاء ألف شخص.

المصدر : وكالات