قوة عسكرية تتصدى بكراكاس لمتظاهرين يحتجون على أوضاع ذويهم المساجين في مايو/أيار الماضي (الأوروبية-أرشيف)
قتل أمس أكثر من 20 سجينا وأحد الزوار في أعمال عنف هزت أحد سجون العاصمة الفنزويلية كراكاس، حسب وزيرة في الحكومة الفنزويلية.

وقالت وزيرة السجون الفنزويلية إيريس فاريلا متحدثة لشبكة تلفزية محلية إن العنف اندلع أمس، لكن السلطات سيطرت اليوم على الوضع في السجن الواقع جنوبي العاصمة.

واندلع العنف بسبب صراع بين عصابتين كانتا تتنازعان السيطرة على المنشأة العقابية، وقد كان بين قتلاه أيضا قريب لأحد السجناء كان يزور السجين.

ولم تقدم فاريلا تعدادا دقيقا لعدد القتلى باستثناء قولها إنه يفوق العشرين، كما لم تحدد أسباب ما حدث، عدا قولها إن المتورطين في أعمال القتل سيحاسبون.

ومعروف عن سجون فنزويلا ازدحامها وانتشار أعمال العنف فيها، حيث يستطيع السجناء في أحيان كثيرة الحصول على أسلحة ومخدرات بتواطؤ الحراس.

وحسب مرصد فنزويلي يعنى بشؤون السجون قتل 560 شخصا في أعمال عنف في المنشآت العقابية الفنزويلية العام الماضي.

وقال المرصد إن وتيرة العنف داخل هذه المنشآت زادت في النصف الأول من العام الحالي، وهي فترة عرفت مقتل 304 سجناء.

المصدر : وكالات