موفاز قال إن هجوماً إسرائيلياً على المنشآت النووية الإيرانية سيحقق نتائج محدودة (رويترز)
طالب رئيس حزب كاديما والمعارضة الإسرائيلية شاؤول موفاز، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو،  بتوضيح نواياه بشأن هجوم إسرائيلي منفرد على إيران، محذّراً من سقوط عدد كبير من القتلى، فيما أكد وزير الدفاع الإيراني أن القوات المسلحة الإيرانية على أهبة الاستعداد للرد على أي هجوم محتمل على بلاده.

وبعث موفاز برسالة إلى نتنياهو طالبه فيها بعدم إرجاء أو تأخير الاجتماع الشهري بين رئيسي الوزراء والمعارضة بموجب القانون، وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن موفاز أرفق رسالته بملحق سري تضمن أسئلة تتعلق بجاهزية إسرائيل لحرب مع إيران والعلاقات الإسرائيلية الأميركية.

وطلب الحصول على معلومات من نتنياهو بشأن الاحتياطي والمخزون الطبي وطب الطوارئ والعملة الأجنبية والمواد الخام ومنها الوقود للوسطين المدني والأمني، ومعلومات عن الطيران المدني وإخلاء منشآت إستراتيجية وإدارة الإحتياطيات الإستراتيجية الإسرائيلية.

الموقف الأميركي
كذلك طلب موفاز من نتنياهو إطلاعه على الموقف الأميركي الرسمي من خيار مهاجمة إيران ومدى التفاهم بين حكومة إسرائيل والإدارة الأميركية في المستويات الاستخباراتية والعسكرية والسياسية والاقتصادية.

وأشار إلى أن هجوماً إسرائيلياً على المنشآت النووية الإيرانية سيحقق نتائج محدودة، وحذر من سقوط عدد كبير من القتلى و"مس خطير" بالجبهة الداخلية، واعتبر أن عملية عسكرية كهذه ليست أخلاقية وتفتقر إلى المنطق العسكري في الظروف الحالية.

من جهة أخرى ذكر موقع صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن رئيس هيئة الأركان الأميريكية الجنرال مارتن ديمبسي قال إن إسرائيل والولايات المتحدة تنظران إلى التهديد النووي الإيراني بشكل مختلف.

وقال ديمبسي للصحفيين لدى وصوله إلى أفغانستان إن لكل من الولايات المتحدة وأسرائيل تفسيرا خاصا بها عن نفس التقارير الاستخبارية الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني.

واعتبر أن إسرائيل تنظر إلى التهديد الإيراني بشكل أكثر جدية من الولايات المتحدة لأن إيران النووية تشكل تهديدا على وجود إسرائيل، وأوضح أن الجيش الأميركي لا يشعر بأي ضغوط من جانب إسرائيل لدعم هجوم محتمل قد تنفذه على المنشآت النووية الإيرانية. وقال إن هجوما إسرائيليا من هذا النوع لا يمكنه إلا تأخير إنجاز المشروع الإيراني وليس تدميره.

استعداد إيراني
في المقابل قال وزير الدفاع الإيراني العميد أحمد وحيدي إن القوات المسلحة الإيرانية على أهبة الاستعداد للرد على أي هجوم إسرائيلي محتمل على بلاده.

ونقلت وكالة مهر اليوم عن وحيدي قوله إن قادة إسرائيل من خلال تصريحاتهم العدائية ضد إيران يتجهون نحو التمهيد لانهيار كيانهم وجيشهم، وأضاف ردا على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بشأن استعداد إسرائيل لشن هجوم على إيران، "ثمة خلافات سياسية طرأت بين قادة الكيان الصهيوني بشأن إيران ومثل هذه التصريحات ليس لها أي قيمة".

وقال إن هذه التهديدات تأتي ضمن سياق الحرب النفسية لإسرائيل للخروج من عزلتها، ولكنها "لن تحل مشاكلهم الداخلية والإقليمية".

المصدر : وكالات