مسلحون يقتلون 25 شيعيا بباكستان
آخر تحديث: 2012/8/16 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/16 الساعة 17:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/29 هـ

مسلحون يقتلون 25 شيعيا بباكستان

مظاهرة شيعية بعد مقتل عدد من طائفتهم في هجوم مسلح بداية العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن الشرطة الباكستانية أن مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص خمسة وعشرين شيعيا كانوا يسافرون في ثلاث حافلات من راولبندي إلى مدينة غلغت في أقصى شمالي باكستان.

 

وقال مصدر مسؤول إن الحافلات كانت في طريقها من مدينة راولبندي -حيث المقر الرئيسي للجيش الباكستاني- إلى مدينة غلغت -ذات الأغلبية الشيعية- شمالي البلاد، وتعرضت لكمين لدى وصولها إلى هضاب بابوسار توب على بعد حوالى 160 كلم شمال العاصمة إسلام آباد.

وقال المسؤول الإداري في مانشيرا، خالد عمرزاي إن "ما بين عشرة أشخاص و12 شخصا يرتدون زيا عسكريا أوقفوا الحافلة وأرغموا بعض الأشخاص على الخروج منها".

وأوضح أنهم بعد أن دققوا في أوراقهم، قاموا بإطلاق النار وأُخطرنا "بمقتل عشرين شخصا على الأقل ضمن المعلومات الأولية، والحصيلة النهائية مرشحة للارتفاع، وجميعهم شيعة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

من جهته قال المسؤول في الشرطة المحلية شفيق غول لوكالة الصحافة الفرنسية إن المسلحين كانوا ملثمين. إلا أنه قال إن الضحايا تم إخراجهم من ثلاث سيارات مختلفة في المنطقة القريبة من وادي سوات، المعقل السابق لطالبان.

وأضاف "أوقفوا ثلاث سيارات، فتشوها واختاروا ثلاث مجموعات من خمسة، وستة وتسعة أشخاص ورموهم بالرصاص حتى الموت وكانوا جميعهم شيعة".

وتزايدت أعمال العنف الطائفية خلال الأشهر الأخيرة في غلغت، التي تعد مقصدا سياحيا للأثرياء الباكستانيين، والأجانب المقيمين في البلاد.

وتعد هذه هي الحادثة الثالثة من نوعها خلال هذا العام، ففي 28 فبراير/شباط الماضي أطلق مسلحون النار على 18 شيعيا كانوا يتنقلون على متن حافلة من راولبندي إلى غلغت في شمال كوهيستان.

وبتاريخ الثالث من أبريل/نيسان اعترضت مجموعة حافلة وقتلت تسعة شيعة رميا بالرصاص في مدينة تشيلاس على بعد حوالى مائة كلم جنوب غلغت.

وتنتقد جماعات حقوقية باكستان لفشلها في كبح جماح أعمال العنف الطائفي في البلاد والتي خلفت آلاف القتلى.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات