شغب بشمالي فرنسا وهولاند يعد بالتصدي
آخر تحديث: 2012/8/14 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/14 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/27 هـ

شغب بشمالي فرنسا وهولاند يعد بالتصدي

واحدة من السيارات التي أحرقها مشاغبون في أميان (رويترز)

تعهد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الثلاثاء بالتصدي للعنف بعد أعمال شغب عنيفة في مدينة أميان بشمالي البلاد أوقعت ستة عشر جريحا في صفوف الشرطة, وخلفت أضرارا مادية كبيرة.

وقال هولاند -بعد ساعات قليلة من توقف الاشتباكات في أميان- إن حكومته ستبذل كل ما في وسعها لإعادة النظام. وأضاف "أولويتنا الأمن وهو ما يعني أن الميزانية التالية ستتضمن موارد إضافية لقوات الأمن والشرطة".

وأعلن هولاند أنه أوفد وزير الداخلية مانويل فالس إلى أميان ليؤكد مجددا أن الدولة ستعبئ موارد إضافية لمحاربة العنف الذي قالت سلطات محافظة لاسوم إن دولة القانون لا يمكن أن تقبل به. وقبيل إيفاد وزير الداخلية إلى مسرح المواجهات, أرسلت الشرطة تعزيزات إلى أميان لاحتواء الوضع.

وتعيد أعمال الشغب هذه إلى الأذهان أحداثا مشابهة لكنها أوسع نظاقا وقعت عام 2005 في ضواحي باريس ومدن فرنسية أخرى, وأجبرت الحكومة على إعلان الطوارئ.

شغب ومواجهات
وكانت أعمال الشغب اندلعت الليلة الماضية في حي شعبي شمالي المدينة ردا على حملة أمنية كانت تستهدف إعادة الأمن بعد مواجهات أقل حدة في الليلة السابقة بسبب مطاردة أمنية.

وقالت محافظة منطقة "لاسوم" التي تضم أميان إن حوالي مائة شاب بادروا مساء أمس باستهداف قوات الأمن التي قدمت إلى الحي لضبط الوضع, وأحرقوا حوالي عشر سيارات وما يقرب من ستين حاوية فضلات.

وأضافت أن الشبان المشاركين في الشغب رشقوا قوات مكافحة الشغب بمقذوفات مختلفة بينها ذخائر تطلق بواسطة مدافع الألعاب النارية, في حين استخدمت الشرطة قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

ووفقا للمصدر ذاته, لم تسجل إصابات في صفوف مثيري الشغب. ولم تتمكن الشرطة من السيطرة على الوضع إلا فجرا بعد بضع ساعات من اندلاع الشغب.

وقالت السلطات المحلية إنه لم تسجل في السابق أحداث بهذا المستوى من العنف, مشيرة إلى تدمير جزئي لثلاث مؤسسات عامة بينها مدرسة.

من جهته, قال عمدة أميان جيل ديمايي إنها المرة الأولى التي تُستهدف فيها مؤسسات عامة بينها دار حضانة تعرضت للحرق والنهب, ومركز رياضي. وأضاف أنه حذر قبل مدة من تصاعد التوتر في المدينة, مقدرا الأضرار المادية التي نتجت عن الشغب بملايين اليوروهات.

المصدر : وكالات

التعليقات