وفاة 60 بفيضانات الفلبين
آخر تحديث: 2012/8/10 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/10 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/23 هـ

وفاة 60 بفيضانات الفلبين

قال بعض المواطنين بالفلبين إنهم لم يشاهدوا فيضانات مماثلة منذ عقود (الفرنسية)

ارتفع عدد القتلى بسبب الفيضانات والأمطار الموسمية الغزيرة التي بدأت في الفلبين يوم الأحد الماضي إلى ستين شخصا، وبدأ مسؤولو الكوارث اليوم الجمعة الانتقال من أعمال الطوارئ إلى عملية تنظيف كبيرة للمدينة التي يقطنها حوالي 12 مليون نسمة.

وتُعتبر الأمطار الموسمية هذا العام هي الأغزر على مانيلا منذ عام 2009 حيث غمرت مياه الفيضانات أكثر من نصف المدينة مطلع الأسبوع وأغلقت المدارس والمكاتب الحكومية والشركات لأيام وخلفت أطنانا من الطين والأنقاض.

وذكر مكتب الدفاع المدني الحكومي اليوم أن الكارثة أثرت على حوالي 2.4 مليون نسمة بالعاصمة مانيلا والمناطق المجاورة، وأجبرت أكثر من 360 ألفا على الانتقال إلى مراكز الإيواء الحكومية.

عمال الإغاثة يساعدون سيدة في إحدى ضواحي مانيلا (الفرنسية)

وقال مدير مكتب الدفاع المدني بنيتو راموس إن أعمال الإغاثة توقفت وبدأت أعمال النظافة، وأوضح أن الجنود سيساعدون السلطات في جمع الأنقاض التي أغلقت الطرقات ومجاري المياه.

وقال الأمين العام لمصلحة الرعاية الاجتماعية دينكي سليمان إن بعض النازحين بمراكز الإيواء التي لا تزال مزدحمة بدؤوا يعودون إلى منازلهم حيث بدأت المياه بالانحسار.

وحذر الأمين العام لمصلحة البيئة رامون باجي من أن الفلبين يجب أن تستعد لأمطار أغزر نظرا إلى التغير المناخي، واصفا الأمطار الحالية بأنها "الأمطار العادية للحقبة الجديدة".

وظل المزارعون المتعبون في المناطق الريفية يقاومون وسط أسوأ فيضانات يتعرضون لها خلال عقود.

يُذكر أن العاصفة المدارية كتسانا أسفرت عن مقتل 464 شخصا عام 2009.

المصدر : وكالات

التعليقات