هجوم سابق نفذته طائرة دون طيار على مدرسة دينية بإقليم وزيرستان (الجزيرة-أرشيف)
قال مسؤولون في المخابرات الباكستانية إن طائرة أميركية دون طيار قتلت 12 شخصا على الأقل يشتبه في أنهم متشددون أمس الجمعة. في حين قتل 18 آخرون وأصيب ثمانية في هجوم شنه مسلحون على حافلة ركاب متجهة إلى إيران في جنوب غرب البلاد.
 
وأفاد مسؤولو المخابرات أن الطائرة الأميركية أطلقت صواريخ على مجمع سكني في منطقة داتا خيل بإقليم وزيرستان الشمالي قرب الحدود مع أفغانستان، مما أوقع 12 قتيلا. وتابع المسؤولون أن تعداد القتلى يمكن أن يرتفع.

ويقول باكستانيون كثيرون إن الهجمات بواسطة تلك الطائرات تمثل انتهاكا للسيادة الباكستانية. وكانت هذه الهجمات واحدة من عدة عوامل تسببت في توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان.

وحلت واشنطن وإسلام آباد واحدا من أصعب الخلافات الأسبوع الماضي عندما اعتذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن هجوم جوي قتل 24 جنديا باكستانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

استهداف حافلة
وعلى صعيد آخر قال مسؤولون وعمال إغاثة إن مسلحين هاجموا الجمعة حافلة ركاب في جنوب غرب باكستان كانت متجهة إلى إيران، مما أسفر عن مقتل 18 شخصا على الأقل من ركابها وإصابة ثمانية آخرين.

وقع الحادث في منطقة توربات النائية في إقليم بلوشستان، عندما نصب مسلحون كمينا للحافلة ثم لاذوا بالفرار.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن أحد أفراد خدمات الإسعاف ويدعى بابول خان تأكيده لحصيلة الضحايا بقوله "قتل ما لا يقل عن 18 شخصا وأصيب أكثر من ثمانية في الهجوم".

من جهته أدان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء راجا بيرفيز أشرف الحادث، وفق ما ذكرت الإذاعة الباكستانية الرسمية.

المصدر : وكالات