الطريق الجبلي على الحدود الباكستانية الأفغانية الذي تمر منه شاحنات إمداد الناتو (الفرنسية)

عبر الفوج الأول من شاحنات إمداد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) العاملة في أفغانستان الحدود الباكستانية إلى أفغانستان.

وأكد مسؤولون بالجمارك الباكستانية أن شاحنتين محملتين بإمدادات للناتو عبرتا بالفعل الحدود الباكستانية في منطقة طورخم إلى أفغانستان اليوم الخميس.

وأفاد مراسل الجزيرة في باكستان أحمد زيدان بأن عملية مرور الشاحنات عبر الحدود الباكستانية الأفغانية لم تشبها أي إشكالات. وأوضح أن الشاحنات نقلت بضائع من ميناء كراتشي جنوب باكستان إلى الحدود قاطعة مسافة 1500 كلم.

وكانت باكستان قد وافقت على فتح هذه الحدود مؤخرا بعد سبعة أشهر من إغلاقها في وجه مثل هذه الشاحنات إثر غارة جوية أميركية أدت لمقتل 24 جنديا باكستانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقد اعتذرت واشنطن لإسلام آباد كما قدمت لها دعما بقيمة 1.1 مليار دولار، لكن ذلك لم ينجح في تهدئة مخاوف أصحاب شاحنات الإمداد، كما لم يمنع حركة طالبان باكستان من التهديد باستهداف قوافل الإمداد من جديد.

وكانت حركة طالبان باكستان هددت بمهاجمة الشاحنات التي تنقل إمدادات إلى القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة لرويترز في اتصال هاتفي من مكان لم يكشف عنه "سنهاجم إمدادات حلف شمال الأطلسي في كل أنحاء باكستان"، وأكد أن حركته لن تسمح لأحد بأن يستخدم الأراضي الباكستانية في نقل إمدادات تستخدم ضد الشعب الأفغاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات