نتنياهو اتهم طهران بالتخطيط لهجمات ضد مصالح إسرائيل بكينيا (الجزيرة نت)
اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس الاثنين إيران بالتخطيط لهجمات ضد مصالح إسرائيلية في كينيا حيث اعتقل مؤخرا مواطنان إيرانيان متهمان بحيازة أسلحة.

وقال بيان صادر عن مكتب نتنياهو إن "الإرهاب الإيراني لا يعرف حدودا. بعد إرسال إيران عملائها بهدف اغتيال السفير السعودي على الأراضي الأميركية، قام هذا البلد باعتداءات في أذربيجان وبانكوك وتبليسي ونيودلهي. والآن اكتشفنا للتو مشروع اعتداء إرهابي في أفريقيا".

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى "مكافحة اللاعب الأول للإرهاب في العالم".

كانت محكمة في نيروبي قد وجهت الأسبوع الماضي اتهاما لمواطنين إيرانيين بحيازة أسلحة بهدف ارتكاب أعمال عنف. وقالت الشرطة إن اعتقالهما يوم 19 يونيو/حزيران في كينيا سمح باكتشاف متفجرات.
 
وبحسب القرار الاتهامي، يأخذ القضاء على المتهمين أحمد أبو الفتحي محمد وسيد منصور موسوي حيازتهما 15 كلغم من مادة الهيكسوجين الشديدة الانفجار تم اكتشافها في ممباسا بعد اعتقالهما بفضل المعلومات التي أدلى بها المشتبه فيهما، بحسب الشرطة. ونفى الإيرانيان الاتهامات الموجهة إليهما.

وقال مسؤولون في نيروبي إن المتهمين خططا لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية وأميركية وبريطانية أو سعودية. وقالوا إنهم يعتقدون أن المتهمين تابعان لوحدة سرية بقوات الحرس الثوري الإيراني تعمل على التخطيط لهجمات وتنفيذها ضد المصالح الأجنبية.

وقال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية أنطوني كوردسمان إن المؤامرة المزعومة تماثل نموذج الاعتداءات الإيرانية ضد إسرائيل.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أشارت السبت الماضي إلى أنها تسعى للحصول على معلومات عن مواطنيها المعتقلين في كينيا، رافضة الإدلاء بأي تعليق إضافي.

وكان المتهمان قد مثلا أمام المحكمة الكينية الأسبوع الماضي، وقال أبو الفتحي للقضاة إنه استجوب من قبل إسرائيليين. ولم تعلق السفارة الإسرائيلية بنيروبي على ذلك.

المصدر : وكالات