هآرتس تصف محادثات نتنياهو (وسط) مع مساعد أوباما بأنها أهم من محادثاته مع هيلاري كلينتون (الأوروبية-أرشيف)

ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن مستشار الأمن القومي الأميركي توماس دونيلون أطلع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خطة طوارئ أميركية لمهاجمة إيران إذا ما تعثرت الدبلوماسية في التوصل إلى حل بشأن برنامج طهران النووي.

وقالت صحيفة هآرتس إن المستشار الأميركي دونيلون استعرض الخطوط العامة للخطة أثناء محادثات أجراها مع نتنياهو في وقت سابق من هذا الشهر.

وحسب مسؤول أميركي، فإن نتنياهو استضاف دونيلون على مأدبة عشاء دامت ثلاث ساعات قبل أسبوعين، وكان جزء من اللقاء انفراديا بين الطرفين، في حين تم الجزء الآخر بحضور مستشار الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب عميدور.

وذكر المسؤول أن دونيلون ذكر تفاصيل في المحادثات عن القدرة العسكرية الأميركية على اختراق المنشآت النووية المدفونة في أعماق الأرض، وقال إنه يجري إعداد مثل تلك الخطط تحسبا لاحتمال وصول الدبلوماسية بشأن إيران إلى طريق مسدود.

وأشارت هآرتس إلى أن المسؤول الأميركي استعرض الخطة العسكرية أمام نتنياهو في سياق محاولة أميركية لإقناع إسرائيل بعدم اللجوء إلى شن عملية عسكرية أحادية الجانب ضد المنشآت النووية الإيرانية.

الأنباء عن خطة أوباما لضرب إيران تتزامن مع زيارة منافسه رومني لإسرائيل (رويترز)

دبلوماسية
وكان هارل لوكر -مساعد نتنياهو- رفض التعليق على أنباء الخطة لدى سؤاله من قبل محطة إذاعية إسرائيلية، وقال "نحن لا نعلق على المقابلات الدبلوماسية خلف الأبواب الموصدة".

غير أن الصحيفة وصفت تلك المحادثات بأنها الأكثر أهمية وحساسية بين المحادثات التي أجراها مسؤولون أميركيون في إسرائيل قبل أسبوعين، منها محادثات القيادة الإسرائيلية مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، في إطار ثني إسرائيل عن شن ضربة لإيران من طرف واحد.

ونقلت عن مسؤول أميركي رفيع المستوى اشترط عدم الكشف عن اسمه، قوله إن المعلومات الاستخبارية المتوفرة تشير إلى أنه ما زال هناك وقت للدبلوماسية وأنه لم يحن الوقت لعملية عسكرية ضد إيران.

ويتزامن هذا التقرير عن المحادثات مع زيارة ميت رومني -منافس الرئيس الأميركي باراك أوباما في الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل- لإسرائيل يلتقي خلالها رئيس الوزراء نتنياهو.

المصدر : وكالات