سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لإضافة بطاريتين أخريين بمدى أطول لمنظومة القبة الحديدية مطلع العام المقبل (الأوروبية)
كشفت تقارير إسرائيلية عن أن سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لإضافة بطاريتين أخريين بمدى أطول لمنظومة القبة الحديدية مطلع العام المقبل.
 
وأوضحت صحيفة جيروزاليم بوست أن هذه الخطوة تأتي في الوقت الذي تعمل فيه إسرائيل على تعزيز دفاعاتها تحسبا لأي حرب مستقبلية.

وذكرت الصحيفة أنه سيتم ضم البطاريتين الجديدتين إلى الأربع الموجودة حاليا والتي كان لها دور خلال جولات العنف المختلفة مع حركتي المقاومة الإسلامية حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة على مدار العام الماضي.

وقام الجيش الإسرائيلي مؤخرا بنشر بطارية بالقرب من إيلات تحسبا لتزايد أعداد الصواريخ التي يتم إطلاقها من سيناء على جنوب إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة أنه سيتم اعتبار البطاريتين وحدتين احتياطيتين وسوف تكونان مجهزتين بمجموعة حديثة من البرامج وبنظام رادار جديد يمكن كل واحدة منهما من حماية مساحة أوسع نطاقا.

وإضافة إلى هذا، فإن الجيش الإسرائيلي سيتسلم خلال الأسابيع القادمة طائرة اعتراضية متطورة ومحسنة من شأنها الإسهام أيضا في زيادة مدى مجال القبة الحديدية المنصوبة بالفعل.

وكانت القبة الحديدية مصممة في البداية لاعتراض الصواريخ التي يتراوح مداها من أربعة كيلومترات إلى سبعين كيلومترا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش لن يكشف عن مدى النظام الجديد، إلا أن الضباط أكدوا أنه سيقلل من عدد البطاريات الإجمالية التي ستحتاجها إسرائيل لتوفير الحماية في مواجهة الصواريخ القصيرة المدى, التي يتم إطلاقها من لبنان أو من قطاع غزة.

المصدر : الألمانية