مقر السفارة الفنزويلية في نيروبي (الفرنسية)

ألقت الشرطة الكينية القبض على ستة أشخاص لصلتهم بمقتل القائمة بالأعمال الفنزويلية أولغا فونسيكا في كينيا أمس الجمعة في مقر إقامتها الرسمي في العاصمة نيروبي.

وصرح قائد شرطة نيروبي لرويترز "نحتجز ستة أشخاص أرجوكم امنحونا وقتا دعونا نحقق" دون إبداء مزيد من التفاصيل.

وقالت الشرطة إنها عثرت على أولغا فونسيكا -التي تسلمت عملها في نيروبي 15 يوليو/تموز الجاري- مخنوقة في فراشها في مسكنها الذي تحيط به أشجار استوائية في ضاحية روندا الراقية دون أن يتم لحد الآن تحديد الدافع الذي كان وراء قتلها.

وعبرت حكومة فنزويلا عن أسفها العميق لحادث القتل "المستهجن" و"العنيف" الذي أودى بحياة ممثلة فنزويلا لدى وكالات الأمم المتحدة التي مقرها نيروبي وكانت مسؤولة عن العلاقات مع تنزانيا وأوغندا ورواندا.

وأصدرت وزارة الخارجية الفنزويلية بيانا قالت فيه إن الحكومة تبدي استعدادها لأي مساعدة قد تستدعيها الحاجة من أجل الكشف عن ملابسات القتل، وأضافت أن الضحية كانت تتمتع بخبرة مرموقة في العمل الدبلوماسي، وأنها تستحق التقدير لقاء خدمتها للقضايا العادلة.

وأوضحت الوزارة أن فونسيكا تسلمت عملها بدلا من السفير السابق جيراردو كاريلو سيلفا الذي تم استبعاده بعد تقدم ثلاثة من موظفي السفارة الذكور بشكوى للشرطة يتهمونه فيها بالتحرش.

وقال محامي الاتهام نغرو مبوغوا إن سيلفا حاول الضغط على وزارة الخارجية الكينية لتطلب من حكومة بلاده التراجع عن رفع الحصانة الدبلوماسية عنه.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المحامي أن القائمة بالأعمال طلبت من الموظفين الثلاثة سحب شكواهم ضد سلفها فور استلامها للمنصب، وأضاف أنها كانت مصرة على طردهم من السفارة بذريعة التمرد، لكن محاميها نصحها بعدم طردهم خشية أن تدان من قبل حكومتها.

المصدر : وكالات