الإيبولا حصد المئات في الكونغو الديمقراطية وأوغندا (الأوروبية)

أعلنت منظمة الصحة العالمية السبت أن تفشي مرض الإيبولا في غربي أوغندا أودى بحياة 14 شخصا، في أحدث ظهور لهذا المرض القاتل.

وقال يواكيم ساوكا ممثل المنظمة في أوغندا إن هناك عشرين شخصا إجمالا يشتبه في إصابتهم بالإيبولا في منطقة كيبالا على بعد حوالي 170 كيلومترا غرب العاصمة كمبالا، وإن 14 منهم توفوا، منهم 12 من عائلة واحدة.

وتقع كيبالا بالقرب من جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث ظهر المرض للمرة الأولى في 1976 آخذا اسمه من نهر إيبولا.

والظهور السابق للمرض في أوغندا كان في مايو/أيار من العام الماضي عندما أودى بطفلة في الـ12 من العمر. وحدث أسوأ تفش للمرض في أوغندا في عام 2000 عندما أصيب به 425 شخصا توفي أكثر من نصفهم.

ولا يوجد علاج أو لقاح مضاد للإيبولا الذي ينتقل عن طريق الاتصال الشخصي ويقتل ما يصل إلى 90% ممن يصابون به تبعا لسلالة الفيروس.

وتتضمن أعراض المرض موجة مفاجئة من الحمى والتهابا في الحلق يليه قيء وإسهال وطفح جلدي وفشل في وظائف الكلى والكبد ونزيف داخلي وخارجي.

المصدر : وكالات