عبد العظيم قائد الخلية المتهمة بالتخطيط لشن هجمات في ألمانيا (الفرنسية)

بدأت اليوم الأربعاء وقائع جلسة محاكمة أربعة متهمين بانتمائهم لتنظيم القاعدة في مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال الادعاء إن المتهمين الأربعة كانوا يعتزمون شن "هجوم إرهابي كبير"، مشيرا إلى أن قائد الخلية الألماني من أصل مغربي عبد العظيم (31 عاما) تلقى تدريبات في معسكر تابع للقاعدة في منطقة وزيرستان الباكستانية عام 2010.

وأضاف أن عبد العظيم جند ثلاثة أشخاص تعرّف عليهم منذ كان طالبا وهم: جميل (32 عاما) من أصل مغربي، وحامد (21 عاما) من أصل إيراني، وخليل (28 عاما) وهو مواطن ألماني.

وتابع الادعاء الألماني بأن الخلية جمعت معلومات أمنية عن مبان عامة ومطارات ومحطات، وقد عمل جميل على صنع القنابل بينما تعامل حامد وخليل مع الاتصال بقيادات القاعدة. ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة حتى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكان ثلاثة من المتهمين تم القبض عليهم في أبريل/نيسان 2011 في دوسلدورف، بينما ألقي القبض على الرابع في ديسمبر/كانون الأول الماضي في مدينة بوخوم المجاورة.

المصدر : وكالات