أتا ميلز أثناء أدائه قسم الرئاسة في 2009 (الفرنسية)

أعلن مكتب الرئاسة في غانا الثلاثاء وفاة الرئيس جون أتا ميلز عن عمر يناهز 68 عاما، كما أدى نائبه جون دراماني ماهاما القسم ليتولى مهام الرئاسة بالوكالة.

وقالت الرئاسة الغانية في بيان "بأسف كبير، نعلن الوفاة المفاجئة والمبكرة لرئيس جهورية غانا"، وأضافت أن الرئيس توفي بعد ظهر اليوم الثلاثاء في المستشفى العسكري 37 الذي نقل إليه قبل ساعات بسبب مرضه.

ولم يذكر البيان المزيد من التفاصيل بشأن ظروف وفاة الرئيس الذي يحكم البلاد منذ عام 2009، غير أن تقارير إعلامية محلية أفادت بأنه توفي إثر أزمة قلبية حادة.

وكان أتا ميلز قد زار الولايات المتحدة مؤخرا لإجراء فحوص طبية وصفت بأنها روتينية، وكان من المقرر أن يقوم بزيارة رسمية إلى نيجيريا.

وبعد ساعات من نبأ الوفاة، أدى نائبه ماهاما القسم ليصبح رئيسا بالوكالة وفقا للدستور الغاني، ويتوقع أن يستمر الرئيس الجديد في منصبه إلى حين تنظيم انتخابات رئاسية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان ميلز قد فاز على منافسه نانا أكوفو-آدو في انتخابات الرئاسة مطلع عام 2009 بفارق أربعين ألف صوت من أصل تسعة ملايين صوت، وذلك في الانتخابات الرئاسية الخامسة منذ عودة ديمقراطية التعددية الحزبية إلى غانا عام 1992.

وعقب انتخاب أتا ميلز، اختار الرئيس الأميركي باراك أوباما هذه الدولة لتكون محطته الأفريقية الأولى في أولى زياراته الرئاسية لدول جنوب الصحراء الأفريقية، حيث أشاد أوباما بالديمقراطية القوية في غانا.

وكان الرئيس المتوفى ينوي الترشح للانتخابات المقبلة مطلع العام القادم، ويتوقع محللون أنها ستحظى بأهمية مضاعفة نظرا لتسارع عجلة النمو الاقتصادي في غانا، وخصوصا بعد بدئها في إنتاج النفط قبل نحو عامين من حقل جوبيلي الساحلي.

المصدر : وكالات