سرب من طائرات إف 16 الأميركية الصنع وهي تحلق في استعراض جوي (الفرنسية)

أنقذ خفر السواحل الياباني قائد طائرة أميركية مقاتلة سقطت في المحيط الهادي قبالة ساحل شمالي شرقي اليابان اليوم الأحد بعد ست ساعات من سقوط طائرته.

وذكر خفر السواحل أن الطيار -الذي لم يُكشف عن اسمه- نقل سالما على متن سفينة حاويات أميركية في المنطقة حوالي الساعة السادسة مساء (التاسعة بتوقيت غرينتش)، وكان خفر السواحل أحد الوكالات التي أرسلت سفنا للمساعدة في الإنقاذ.

وتشير تقديرات سلاح الجو الأميركي إلى أن الطائرة إف16 فالكون المقاتلة سقطت على بعد نحو مائتي ميل شمالي شرقي جزيرة هوكايدو في أقصى شمالي اليابان.

وقال سلاح الجو الأميركي إنه لا يزال يعد بيانا يحوي تفاصيل بشأن إنقاذ الطيار، وأضاف أن التحقيق جار لمعرفة سبب الحادث.

وكان سلاح الجو الأميركي قد أعلن أن الطيار أقلع من قاعدة ميساوا الجوية في مقاطعة أوموري الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا تقريبا بتوقيت اليابان (الثانية والنصف بتوقيت غرينتش).

ويتزامن حادث السقوط مع نقاش ساخن بشأن خطط لنشر الولايات المتحدة طائرة هليكوبتر عسكرية هجين سجلها ضعيف فيما يتعلق بالسلامة في اليابان من أكتوبر/تشرين الأول في إطار مسعى لتحديث أسطول اليابان المتقادم.

ومن المتوقع أن تصل الطائرة إم في 22 أوسبري إلى محطة إيواكوني الجوية التابعة لمشاة البحرية الأميركية غدا الاثنين، ويعارض بعض السكان إرسال الطائرة في أعقاب حادثي سقوط في المغرب وفلوريدا في الشهور القليلة الماضية.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن كاتسويا أوكادا -نائب رئيس الوزراء- قوله إن سقوط الطائرة إف16 يجب ألا يؤثر على النقاش بشأن إرسال الطائرة أوسبري وقال "هذان أمران مختلفان تماما".

المصدر : وكالات