أضرار خلفتها مواجهات سابقة بين عناصر من الجيش ومسلحين بشمال غرب باكستان (الفرنسية)

قال مسؤولون باكستانيون إن 15 شخصا لقوا مصرعهم أمس السبت في عمليتين منفصلتين، حيث أسفر انفجار قنبلة في مجمع بشمال غرب البلاد عن مقتل تسعة وإصابة 20 آخرين، فيما هاجم مسلحون موقعا لخفر السواحل في بلوشستان في الشمال الغربي مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص.

ووقع الانفجار في مجمع تستخدمه مليشيا محلية ويضم وحدات سكنية ومكتبا قرب قرية سبين تال في منطقة أوراكزاي القبلية التي يشن فيها الجيش الباكستاني عمليات ضد جماعات مسلحة منذ شهور.

وقال مسؤول بالحكومة المحلية طلب عدم نشر اسمه "لا نعلم إذا كان مهاجم انتحاري استهدف المجمع أو أن عددا من المتشددين كانوا يصنعون قنبلة وانفجرت بطريق الخطأ".

ونقل المصابون إلى المستشفى بمنطقة هانجو المجاورة، وأفاد مسؤول بالمستشفى بأن عددا من المصابين في حالة خطيرة.

وتنشط جماعات مسلحة في المنطقة القبلية بشمال غرب باكستان وتقع قرب الحدود مع أفغانستان، من بينها حركة طالبان الباكستانية المسؤولة عن العديد من التفجيرات في البلاد في الأعوام الأخيرة.

وفي إقليم بلوشستان في الشمال الغربي هاجم مسلحون موقعا لخفر السواحل مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص حسب مسؤولين محليين.

ووصل المهاجمون على ظهر شاحنات ودراجات نارية وأطلقوا قذائف صاروخية ونيران بنادق على الموقع.

ويلقى باللوم في معظم أعمال العنف في بلوشستان أكبر أقاليم باكستان وأفقرها على انفصاليين بلوش يشنون تمردا منذ فترة طويلة للمطالبة بمزيد من الحكم الذاتي والسيطرة على الموارد الطبيعية. كما ينشط في الإقليم إسلاميون مسلحون موالون للقاعدة وطالبان.

المصدر : وكالات