تفجير الحافلة في بلغاريا يُعتقد أن إيران متورطة في تدبيره لكن طهران نفت ذلك (الأوروبية)

كشفت وثائق سرية أن شرطة نيويورك تعتقد بأن الحرس الثوري الإيراني متورط بمشاركة حزب الله اللبناني وجماعات تابعة له في تسع مؤامرات ضد أهداف يهودية أو إسرائيلية في أنحاء العالم هذا العام.

وذكرت وكالة رويترز أن الوثائق التي حصلت عليها تتضمن تقارير أعدها الأسبوع الماضي مستشارون أمنيون لصالح شرطة نيويورك، وتشير إلى أن المؤامرات التسع قد تم إحباطها على ثلاث دفعات، حيث أحبطت ثلاث منها في يناير/ كانون الثاني الماضي، ثم ثلاث أخرى في فبراير/ شباط، وأحبطت الثلاث الأخيرة بدءا من أواخر يونيو/ حزيران.

وتكشف هذه التقارير التي حملت وصف "تقارير حساسة لتنفيذ القانون" عن أن تفجير الحافلة الذي وقع الأربعاء الماضي في مطار بورغاس البلغاري، وأدى لمقتل خمسة إسرائيليين على الأقل وإصابة نحو عشرين آخرين، كان ثاني مؤامرة هناك يُكشف عنها هذا العام.

وتتضمن التقارير مؤامرتين في بانكوك ومؤامرة في كل من نيودلهي وتبليسي وباكو ومومباسا وقبرص.

وتنقل رويترز عن مسؤول أميركي أن تفجير بورغاس وقع بالذكرى الـ18 لتفجير المركز اليهودي في بوينس أيرس، والذي تتهم الأرجنتين إيران بالتورط فيه.

ويضيف المسؤول أن آخر إحصاء للسلطات الأميركية بشأن المؤامرات المفترضة المتصلة بإيران العام الجاري يتفق كثيرا مع تقارير شرطة نيويورك.

ويؤكد مسؤول أمني أميركي أن شرطة نيويورك زادت من تركيز جهودها في "مكافحة الإرهاب" على الأحياء والمؤسسات اليهودية تحسبا لهجمات تشنها إيران داخل الولايات المتحدة في حال تصاعد التوتر بين الطرفين.

وكان مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أعلن العام الماضي أنه كانت هناك عشرون محاولة إيرانية لمهاجمة سائحين بالخارج وشارك فيها عناصر من حزب الله.

يُذكر أن سفارة إيران في بلغاريا قد نفت الخميس اتهام إسرائيل لطهران بالمسؤولية عن تنفيذ الهجوم في بلغاريا، كما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمن باراست إن بلاده تدين بقوة كافة "الأعمال الإرهابية" وإن "الجمهورية الإسلامية التي تعد أكبر ضحية للإرهاب ترى أن هذا الأخير يحصد أرواح أبرياء وهو فعل غير إنساني، وبالتالي فهو مدان بشدة".

المصدر : وكالات