متظاهرون يحتجون على بناء
مسجد في نيويورك (الفرنسية-أرشيف)
تأجل افتتاح مسجد في ولاية تينيسي الأميركية كان مقررا افتتاحه بداية شهر رمضان بسبب عدم الحصول على موافقة مفتشي البناء، بينما تنظر محكمة دعوى أقامها معارضون للمركز في خطوة تذكر بالاعتراضات على بناء مركز إسلامي في ولاية نيويورك.
 
وقالت إدارة المركز الاسلامي بمدينة مورفريسبورو في بيان إنها أخطرت باستكمال خطوات أخرى خاصة بالتشييد قد تستغرق عشرة أيام قبل الحصول على شهادة الأشغال.
 
وعبر البيان عن الأسف من أن المركز لن يشهد الاحتفال ببداية رمضان، لكنه عبر عن الأمل بأن يكون هذا الاحتفاء في معظم أيام الشهر الفضيل بعد الافتتاح قريبا.

وكان بناء المركز الإسلامي قد أثار نزاعا محليا بعد رفض معارضين لتشييده، لكن السلطات المحلية وافقت على بنائه عام 2010.

ويزعم خصوم المركز أن الدستور الأميركي لا يكفل الحماية للإسلام، وأن المركز سيروج للشريعة الإسلامية وربما ستكون له روابط مع ما يصفونه بالإرهاب.

غير أن قاضيا اتحاديا منح الأربعاء أمرا مؤقتا يعطي المصلين حق البدء في ممارسة شعائرهم بالمسجد بعد استكمال معاينة بنائه. ومن المقرر عقد جلسة أخرى للمحكمة في غضون أسبوعين.

وتذكر هذه القضية بالاعتراضات على بناء مركز ثقافي إسلامي ومسجد قرب موقع برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك واللذين انهارا في تفجيرات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : رويترز