رجال الإطفاء يكافحون للسيطرة على حرائق الغابات المستعرة قرب العاصمة اليونانية (الفرنسية)
دمرت حرائق الغابات منازل بالقرب من العاصمة اليونانية أثينا وأجبرت السلطات على إخلاء معسكر صيفي للأطفال ودير.

وقال مسؤولون في الدفاع المدني إن الحريق الذي أججته الرياح القوية دمر سبعة منازل ودفع سكانا لإخلاء منازلهم، بالقرب من بلدة كيراتي على بعد نحو 40 كلم جنوب شرق أثينا.

ويكافح أكثر من مائة من رجال الإطفاء مزودين بست طائرات لمكافحة الحرائق ومروحيتين لاحتواء النيران الهائلة التي أحرقت مئات الأفدنة من الغابات وتهدد بانتشار أوسع.

واندلعت ست حرائق غابات على الأقل في جميع أنحاء البلاد، بينها حريقان كبيران بالقرب من مدينة باتراس الواقعة غربي البلاد ويقطنها أكثر من مائتي ألف شخص.

ويواصل رجال الإطفاء جهودهم الحثيثة للسيطرة على حرائق الغابات المندلعة في شبه جزيرة بيلوبونيز جنوبي البلاد لليوم الثاني على التوالي، وأعلنت حالة الطوارئ في عدد من القرى.
 
وفي المنطقة الجبلية شرق باتراس جرى إجلاء عشرات السكان، بينما أعلنت حالة الطوارئ في قرى بريبانو وبلاتوني وسيلا وأنو كاستريتسي التي هاجم سكانها عمدة باتراس لدى وصوله لتفقد الوضع، واتهموه بالتقصير في توفير المياه اللازمة للإطفاء.

وتشهد اليونان على نحو منتظم حرائق غابات خلال أشهر الصيف الجافة، ولكن اتساع نطاقها هذا العام سيشكل تحديا خاصا للحكومة المثقلة بالديون والتي تحاول جهدها لخفض الإنفاق وانتشال البلاد من أزمة اقتصادية.

ولا يزال اليونانيون يتذكرون حرائق الغابات المدمرة التي اجتاحت البلاد عام 2007 وقتلت 65 شخصا ودمرت آلاف الهكتارات من الغابات والأراضي الزراعية، كما دمرت عددا من القرى وهددت المواقع الأثرية.

المصدر : وكالات