الإعدام لأفغاني قتل 5 جنود فرنسيين
آخر تحديث: 2012/7/18 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/18 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/29 هـ

الإعدام لأفغاني قتل 5 جنود فرنسيين

جنود فرنسيون يودعون جثث رفاقهم في 22 يناير/كانون الثاني الماضي (الأوروبية)
أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن محكمة عسكرية أصدرت حكما بالإعدام على جندي أفغاني قتل خمسة جنود فرنسيين في قاعدة عسكرية بولاية كابيسا. يأتي ذلك بعد ستة أشهر من الحادث الذي دفع باريس إلى الانسحاب مبكرا من أفغانستان.

وكان الجندي عبد الصبور قد أطلق النار على مجموعة من المدربين الفرنسيين أثناء ممارستهم رياضة الجري في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكر مصدر قضائي في باريس أنه حكم على عبد الصبور بالإعدام شنقا.

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إن بلاده أخذت "علما بالحكم"، وإنها طلبت "كشف كل الملابسات المتعلقة بهذه القضية".

وكان الحادث قد أثار غضب الرئيس الفرنسي آنذاك نيكولا ساركوزي الذي عده "غير مقبول"، وعلق كل العمليات الفرنسية في أفغانستان لبضعة أيام، قبل أن يعلن الانسحاب المبكر لقوات بلاده في أواخر 2013 بدلا من 2014 كما كان مقررا.

وقدم الرئيس الجديد فرنسوا هولاند الموعد إلى أواخر 2012 للقوات القتالية التي يبلغ عددها 2000 جندي من أصل نحو 3500 ينتشرون حاليا في أفغانستان، كما حدد منتصف 2013 موعدا لإعادة بقية القوات والعتاد.
المصدر : وكالات

التعليقات