رئيس الأركان (يسار) أعفي من مناصبه وأبرزها عضوية اللجنة الدائمة للدائرة السياسية لحزب العمال (الفرنسية)
قالت كوريا الشمالية اليوم الاثنين إنها أعفت رئيس أركان الجيش ري يونغ هو -الذي يعرف بأنه موثوق به من الزعيم كيم جونغ أون- من كل مناصبه بسبب "مرضه"، بحسب وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وأفادت وكالة يونهاب -نقلاً عن وكالة جوسون للأنباء المركزية الكورية الشمالية- أن اللجنة المركزية في حزب العمال الحاكم أعفت القائد العام للجيش الشعبي من جميع مهامه، وذلك لضرورة إحداث تغيير في صفوف الجيش الكوري الشمالي في أعقاب هذه الخطوة.

وذكرت الوكالة أن اللجنة أقرت في اجتماعها فصل ري يونغ هو من جميع المناصب، وعلى رأسها عضوية اللجنة الدائمة للدائرة السياسية لحزب العمال ومنصب نائب رئيس اللجنة العسكرية للحزب وغيرها، دون تحديد من يحل مكانه.

ويشار إلى أن ري يونغ هو (70 عاما) يعتبر من الشخصيات الرئيسية التي ساعدت كيم يونغ أون في السيطرة على الجيش، بعد وفاة والده زعيم كوريا الشمالية السابق كيم جونغ إيل في ديسمبر/كانون أول الماضي.

وقال محللون إن إعفاء ري يونغ هو قد يكون بسبب الصراع على السلطة إذا لم يكن فصله نتيجة لمرضه، كما تقول السلطة الكورية الشمالية.

وقال كبير الباحثين في معهد الوحدة والسلام بجامعة سول الوطنية جانغ يونغ سوك إنه لا يمكن استبعاد إمكانية أن فصل ري يونغ هو جاء لتحميله المسؤولية عن عدم تمكن كيم جونغ أون من السيطرة على الجيش بصورة كاملة، أو نتيجة للصراع على السلطة داخل كوريا الشمالية.

المصدر : وكالات