اثنان من الأفغان يتلقون العلاج بمستشفى بعد إصابتهما بتفجير استهدف حفل زفاف بقندهار قبل عامين (الفرنسية)

قتل 22 بينهم نائب بالبرلمان ذو نفود وأصيب نحو 150 في هجوم صباح اليوم على إحدى صالات الأفراح أثناء حفل زفاف في مدينة أيبك عاصمة ولاية سمنغان شمالي أفغانستان.

ونقل مراسل الجزيرة ولي الله شاهين عن المتحدث باسم الشرطة الأفغانية أن عضو البرلمان الأفغاني أحمد سمنغاني بين القتلى، كما أكد مصدر بالبرلمان مقتل أحد أعضائه.

وأوضح المراسل أن النائب سمنغاني كان له خصوم سياسيون، ولم يستبعد أن تشهد المنطقة نزاعات قبلية إذا تبين أن القاتل من أبناء إحدى القبائل بالمنطقة، مشيرا إلى أن المنطقة تسكنها عدة قبائل منها البشتون والبنجاب.

وقال المراسل إنه لغاية الآن لم تعلن حركة طالبان أو أية حركة أخرى مسؤوليتها عن الهجوم، كما نقل عن مصادر بالشرطة وشهود عيان تأكيدهم أنه ما زال من غير الواضح هل كان الهجوم ناجما عن قنبلة وضعت بصالة الأفراح أم بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا؟

بدورها نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر بالشرطة تأكيده أن الهجوم نفذ بواسطة "انتحاري" اقتحم حفل زفاف ابنة نائب بالبرلمان.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية