الحرائق المدبرة ضد المهاجرين الأفارقة تكررت خلال الفترة الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)
أصيب ثلاثة أشخاص -بينهم امرأة حامل وزوجها- بعدما أضرم مجهولون النار اليوم الخميس في منزل يسكنه مهاجرين إريتريين في القدس، حسب ما ذكرته الشرطة الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن شقة سكنية صغيرة في حي تجاري بغرب القدس أشعلت فيها النيران، وإن أحد الإريتريين ساكني الشقة أصيب بحروق شديدة، وعولج آخران من الاختناق بالدخان.

وكتب المهاجمون على جدران المبنى "أخرجوا من الحي".

وأضاف المتحدث "من الواضح أنهم كانوا مستهدفين لأنهم إريتريون"، مشيرا إلى أنه تم البدء في التحقيقات لكشف ملابسات الحادث.

من جهتها ذكرت مصلحة الإطفاء الإسرائيلية أن اثنين من المصابين امرأة حامل في شهرها السابع وزوجها.

ويعد هذا الحادث هو الثاني الذي يتعرض فيه مهاجرون أفارقة لحوادث حرق متعمد خلال ستة أسابيع، وفق تأكيد الشرطة.

وقد زادت في الأشهر الأخيرة حوادث العنف التي يتعرض لها الأفارقة المتسللون عبر الحدود المصرية إلى إسرائيل بحثا عن عمل أو لجوء.

وتشير الأرقام الإسرائيلية إلى وجود نحو 60 ألف أفريقي في البلاد بطريقة غير شرعية، أغلبهم سودانيون وإريتريون، ويعيش أغلبهم في أماكن فقيرة جنوبي تل أبيب.

المصدر : وكالات