إسرائيل تمتلك نظام دفاع صاروخي يعرف بالقبة الحديدة لاعتراض صواريخ تطلق من غزة (الفرنسية-أرشيف)

تجري الولايات المتحدة وإسرائيل مناورات عسكرية في خريف هذا العام بعد تأجيل موعدها الذي كان مقررا في الربيع.

وتوقع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارتن ديمبسي أن تجرى هذه المناورات خلال فترة منتصف أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري.

وأشار في مؤتمر صحفي -بحضور وزير الدفاع ليون بانيتان- إلى أنه تم إرجاء التدريبات العسكرية الأميركية الإسرائيلية التي تحمل اسم "التحدي الصارم 12" من فصل الربيع إلى فترة الخريف.

ولكنه قال إنه غير مطلع على الموعد المحدد الذي اتفق عليه لأن جيم ميلر -نائب وزير الدفاع الأميركي، الذي يزور إسرائيل- لم يعد إلى أميركا بعد.

وتهدف هذه التدريبات إلى اختبار أنظمة الدفاع الصاروخية الإسرائيلية في مواجهة الصواريخ القادمة من أماكن بعيدة مثل إيران.

يشار إلى أن الدولتين الحليفتين تجريان عادة مناورات عسكرية مشتركة بشكل منتظم.

المصدر : وكالات