بوتين يصدر قانون التظاهر المثير للجدل
آخر تحديث: 2012/6/9 الساعة 04:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/9 الساعة 04:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/20 هـ

بوتين يصدر قانون التظاهر المثير للجدل

بوتين وقّع على قانون جديد حول المظاهرات والتجمعات العامة يتضمن عقوبات صارمة لمعارضي الحكومة (الجزيرة-أرشيف)

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على قانون جديد مثير للجدل حول المظاهرات والتجمعات العامة، يتضمن عقوبات صارمة لمعارضي الحكومة. يأتي ذلك بينما انتقدت جماعات حقوقية هذه الإجراءات، قائلة إنها تهدف إلى الحيلولة دون تكرار المظاهرات الحاشدة المناوئة للحكومة.

وقال بوتين "لم أوقع على القانون فقط، وإنما درست الملف الذي أرسله الدوما (مجلس النواب الروسي)" والذي يعتبر أن هذا النص يمكن مقارنته بالتشريعات الأوروبية.

وأضاف "بمقارنة هذا القانون مع تشريعات باقي البلدان الأوروبية: ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وفرنسا، لم يتضمن قانوننا إجراءات أشد من تلك التي قررتها قوانين مماثلة في البلدان المشار إليها".

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن بوتين قوله "يجب ألا يكون هناك -بأي حال من الأحوال- أي قيود على الحقوق الديمقراطية للمواطنين ليعربوا عن موقفهم تجاه أي قضية من قضايا السياسة الداخلية والخارجية، بما في ذلك التعبير من خلال مظاهرات الشوارع".

وأضاف "غير أنه يتعين أن يتم ذلك بطريقة لا تضر بالمواطنين الآخرين الذين لا يشاركون في المظاهرات".

ويسمح القانون الجديد للقضاة الروس بفرض غرامات مالية كبيرة وعقوبات بالسجن لفترات أطول، على من ينتهك لوائح وقوانين حظر التظاهر والتجمع العام، وهي عقوبات أكثر صرامة وشدة من العقوبات السابقة.

والغرامات المقررة في حال التجمع غير المرخص له أو في حال تعكير صفو النظام العام أثناء مظاهرات مرخص لها، يمكن أن تبلغ تسعة آلاف دولار للأفراد. أما بالنسبة للكيانات مثل المنظمات السياسية، فإن الغرامة يمكن أن تبلغ ثلاثين ألف دولار.

وكان تقرير لخبراء المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان لدى الرئاسة قد اعتبر الخميس أن هذا القانون ينتهك الفصل 31 من الدستور الذي يضمن حرية التجمع.

وانتقدت جماعات حقوقية هذه الإجراءات، قائلة إنها تهدف إلى الحيلولة دون تكرار المظاهرات الحاشدة المناوئة للحكومة التي شهدتها روسيا في الفترة بين ديسمبر/كانون الأول ومارس/آذار الماضيين، احتجاجا على الانتخابات التي فاز بها بوتين وحلفاؤه.

وقال معارضون إن القانون الجديد من شأنه أن يدفع روسيا خطوة أقرب إلى الدولة البوليسية، مشيرين إلى أنه بينما يزيد القانون من قيمة الغرامات المفروضة على المتظاهرين، فإنه لا يتناول المخاوف من قسوة الشرطة.

كما أعرب الاتحاد الأوروبي أيضا عن قلقه تجاه القانون الجديد.

المصدر : وكالات

التعليقات