زوليك: أيام شافيز معدودة
آخر تحديث: 2012/6/8 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/8 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/19 هـ

زوليك: أيام شافيز معدودة

رئيس البنك الدولي دعا إلى الاستعداد لبناء فنزويلا جديدة (الفرنسية)
قال رئيس البنك الدولي المنصرف روبرت زوليك إن أيام الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز باتت معدودة وإنه لولا دعمه للنظامين اليساريين في كوبا ونيكاراغوا ما كانا ليصمدا. ودعا إلى الاستعداد لبناء فنزويلا جديدة مبنية على التنمية والديمقراطية.

وقال زوليك -في خطاب في العاصمة الأميركية واشنطن الخميس- إن "أيام شافيز معدودة"، وأضاف أنه لو توقفت مساعدات شافيز عن كوبا ونيكارغوا "فإن هذين النظامين سيضطربان ويقعان في مشاكل".

ويعد شافيز أبرز زعماء أميركا اللاتينية اليساريين، ويقول منتقدوه إنه يدير نظاما استبداديا عطل فيه حقوق الإنسان في البلد الغني بالنفط. لكن مؤيديه يشيدون بدوره في مقارعة النفوذ الأميركي في دول القارة الجنوبية علاوة على دوره في دعم اقتصادات حلفائه.

وشدد زوليك على أن ينبغي على "جميع الديمقراطيين -من الاتجاهات اليسارية واليمينية والوسطية- أن يستعدوا"، لافتا إلى أن الفرصة في نيكاراغوا ستكون سانحة قريبا لبناء الديمقراطية وأنها لن تكون بلادا للانقلابات أو الزعيم الأوحد أو المخدرات، بل تكون بلادا للديمقراطية والتنمية والكرامة، حسب قوله.

ودعا زوليك -الذي سيغادر منصبه أواخر الشهر الجاري- دول أميركا اللاتينية إلى استخدام ازدهار السلع العالمية لخلق مزيد من الاقتصادات المتحررة والأكثر تنوعا، مشيرا إلى أن اقتصادات أميركا اللاتينية ما زالت بحاجة إلى استثمارات قوية خصوصا فيما يتعلق بجانب العملات المحلية.

وكان زوليك -الذي شغل منصب ممثل التجارة الأميركية- قد دعا في قمة الأميركتين الأنظمة اللاتينية إلى "التطلع نحو الأمام لا إلى الخلف"، وانتهت القمة في أبريل/نيسان دون اتفاق نظرا لخلافات عميقة بشأن كوبا بين واشنطن وبعض الدول المشاركة في القمة.

يذكر أن فنزويلا الحليف الأبرز للسياسي النيكاراغوي اليساري دانيال أورتيغا الذي عاد إلى السلطة في عام 2007، وهي أيضا عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وهي تزود كوبا بنحو مائة ألف برميل من النفط يوميا. وتتهم منظمة هيومن رايتس ووتش نظام شافيز بزعزعة مكانة حقوق الإنسان في البلد الذي يعيش فيه 29 مليون نسمة.

ويخوض شافيز معركة مع مرض السرطان وخضع لعدة عمليات لإزالة أورام في الحوض كما خضع للعلاج الكيميائي. وعلى الرغم من مشاكله الصحية يعتزم شافيز مواصلة حملته لإعادة انتخابه في السابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. ويحكم شافيز فنزويلا منذ 1999، وضغط من أجل إجراء تعديلات دستورية تتيح له تولي الحكم لوقت غير محدد بالمستقبل.

المصدر : الفرنسية

التعليقات