رئيس كوريا الجنوبية يتوسط عددا من المسؤولين في بلاده عند المقبرة الوطنية في العاصمة سول (الفرنسية)
حذرت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية من القيام بأي أعمال استفزازية، بعد أن هددت بيونغ يانغ بشن هجمات صاروخية على عدة وسائل إعلامية جنوبية.

وقال رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك -في كلمة ألقاها عند المقبرة الوطنية بالعاصمة سول أمس بمناسبة يوم إحياء ذكرى قتلى الحرب- إن بلاده "تتخذ وضعا دفاعيا حصينا وكل عمل استفزازي ستقابله عقوبة شديدة وسريعة".

وكانت كوريا الشمالية اتهمت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية الاثنين الماضي بشن حملة تشويه قوية على خلفية نشرها تقارير بشأن تجمع عشرين ألف طفل في بيونغ يانغ يوم الأحد الماضي بمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيس الدولة من أجل قسم الولاء للزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون.

وطالبت بيونغ يانغ سول بالاعتذار، قائلة إن وسائل الإعلام "قللت من شأن الحدث بوصفه أنه دعاية".

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن "النبرة الحادة التي تتحدث بها بيونغ يانغ لا تساعدنا على الإطلاق".

المصدر : الألمانية