الغارات الأميركية بدون طيار تصاعدت مؤخرا ضد المناطق القبيلة بباكستان (رويترز)

قتل عشرة أشخاص على الأقل في المنطقة القبلية بباكستان في غارة جوية شنتها طائرتان أميركيتان من دون طيار اليوم الأحد. في حين قتل مسلحون في مدينة كويتا ستة أشخاص، أربعة منهم من أقلية الهزارا الشيعية، في عملية "قتل موجه" بحسب الشرطة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين في المخابرات الباكستانية القول إن الطائرتين أطلقتا أربعة صواريخ على منزل بإحدى القرى القريبة من وانا، كبرى مدن منطقة جنوب وزيرستان المحاذية لأفغانستان.

وأوضحت أن وقت القصف تزامن مع وجود مسلحين مشتبه فيهم في المنزل اجتمعوا هناك لتقديم العزاء في شقيق أحد قادتهم قتل أمس السبت أيضا بغارة جوية شنتها طائرة أميركية من دون طيار قتل فيها شخصان.

يذكر أن القوات الأميركية تواصل قصف أهداف في المنطقة القبلية الباكستانية الحدودية مع أفغانستان بزعم وجود عناصر من تنظيم القاعدة وحركة طالبان هناك، وتسبب هذه الغارات توتر العلاقات بين باكستان والولايات المتحدة.

وفي هجوم بمدينة كويتا قتل مسلحون أربعة مواطنين من أقلية الهزارا الشيعية عندما هاجموا محلهم في سوق المدينة. وقتل أحد المارة في الجهوم. كما قتل شرطي وجرح آخر عندما استهدفهم المسلحون.

وتقول الشرطة إن هذا الحادث جزء من موجة "القتل الموجّه" الذي يجتاح المدينة.

وفي كراتشي التي تمزقها الخلافات السياسية وأعمال العنف، عثر على ثلاث جثث لأشخاص قتلوا رمياً بالرصاص. 

المصدر : وكالات