مؤسسة أميركية تصدّر برمجيات للصين
آخر تحديث: 2012/6/29 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/29 الساعة 17:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/10 هـ

مؤسسة أميركية تصدّر برمجيات للصين

الشركة الأميركية باعت للصين برمجيات ساعدت بكين على تطوير أول مروحية عسكرية هجومية حديثة (رويترز-أرشيف) 

اعترفت مؤسسة يونايتد تكنولوجيز كورب الأميركية أمس الخميس بأنها باعت للصين برمجيات ساعدت بكين على تطوير أول طائرة مروحية عسكرية هجومية حديثة، في واحدة من بين مئات الحالات لانتهاك لوائح الرقابة على الصادرات خلال ما يقرب من عقدين من الزمن.

وفي جلسة بإحدى المحاكم الاتحادية بمنطقة بريدجبورت بكونيتيكت، وافقت مؤسسة يونايتد تكنولوجيز كورب وفرعاها برات آند ويتني كندا وهاملتون صن ستراند كورب على دفع مبلغ يتجاوز 75 مليون دولار للحكومة الأميركية لتسوية اتهامات جنائية وإدارية متعلقة بهذه الانتهاكات.

وقالت مؤسسة يونايتد تكنولوجيز كورب إنها تتحمل المسؤولية كاملة عن هذه الانتهاكات، وعبرت عن بالغ أسفها لحدوث ذلك.

وفي إطار هذه التسوية اعترف فرع برات آند ويتني كندا بارتكابه تهمتين جنائيتين للقوانين الاتحادية وهما انتهاك قانون الرقابة الأميركية على الصادرات والإدلاء ببيانات غير صحيحة.

وقال مدعون اتحاديون إن الشركة تدرك أن إقدامها على تصدير برمجيات متطورة للصين سيتيح لبكين اختبار وتطوير أول مروحية عسكرية سميت زد 10 وتستخدم عشرة محركات وتم تصديرها بصورة قانونية على أنها بضائع تجارية. وقالوا إن الشركة أضرت بالأمن القومي للبلاد في سعيها للوصول إلى سوق صناعة المروحيات المدنية المربحة بالصين.

وتجيء هذه التطورات وسط مخاوف أميركية متنامية بشأن التوسع العسكري الصيني وتصاعد حالات التجسس على التكنولوجيا الإلكترونية.

وأقامت السلطات الاتحادية خمس دعاوى قضائية كبرى منذ فبراير/شباط الماضي بما في ذلك تكنولوجيا طائرات مسيرة (من دون طيار) وحاسبات متطورة تستخدم في اتصالات الأقمار الصناعية.

المصدر : رويترز

التعليقات