المدان السعودي خطط لهجمات على مواقع إستراتيجية في الولايات المتحدة (رويترز)

أدانت محكمة أميركية مواطنا سعوديا بتهمة التخطيط لتنفيذ اعتداءات على أهداف أميركية عدة، بينها منزل الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن في ولاية تكساس، ومراكز نووية وسدود، وذلك وفقا لما أعلنته وزارة العدل الأميركية.

وكان السعودي خالد على الدوسري (22 عاما) قد اعتقل العام الماضي بعدما انتابت شكوك تاجر مواد كيميائية حاول الدوسري أن يشتري منه مادة الفينول المركز، وهي مادة مسموح بيعها ولكن يمكن استخدامها في صنع قنبلة.

وعثر مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) على رسائل إلكترونية قال فيها الدوسري إنه يريد الانتساب لجامعة تكساس كي يتمكن من استهداف "الكفار الأميركيين"، وإحدى هذه الرسائل أرسلها لنفسه وعنوانها "الأهداف"، وقد ضمنها أسماء وعناوين ثلاثة عسكريين أميركيين خدموا في سجن أبو غريب بالعراق، كما تضمنت رسالة ثانية وعنوانها "منزل الطاغية" عنوان منزل جورج بوش الابن في دالاس.

كما عثرت إف بي آي على أدلة تثبت أن المتهم سعى لإخفاء متفجرات في دمى وخطط لاستهداف ملهى ليلي بقنبلة مخبأة في حقيبة ظهر، إضافة إلى تعليمات لكيفية تحويل هاتف محمول إلى جهاز للتفجير عن بعد وتفخيخ سيارة باستخدام أدوات منزلية.

بدورها اعتبرت مساعدة وزير العدل المكلفة شؤون الأمن القومي ليزا موناكو في بيان خاص أن هذه القضية "تذكرنا مرة جديدة بضرورة البقاء يقظين سواء في داخل الأراضي الأميركية أو في الخارج".

وبعدما أدانته محكمة بالتهم الموجهة إليه فإن الدوسري بات يواجه احتمال حكم بالسجن مدى الحياة وغرامة بقيمة 250 ألف دولار، وسوف تقرر المحكمة العقوبة التي ستنزلها به في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : الفرنسية