الملكة إليزابيت تنهي صراعا راح فيه آلاف الجنود والمدنيين (الفرنسية)

صافحت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية للمرة الأولى قائداً سابقاً بالجيش الجمهوري الإيرلندي اليوم الأربعاء خلال زيارتها إلى إيرلندا الشمالية في إطار الاحتفالات بيوبيلها الماسي.

وجاءت مصافحة الملكة لمارتن ماغينيس -الذي يشغل الآن نائب رئيس الوزراء في إيرلندا الشمالية- خلال اجتماع خاص عقد في مسرح الشعر الغنائي في العاصمة بلفاست.

وحضر الاجتماع -الذي نظمته جمعية خيرية ناشطة بمجال الجمع بين المجتمعات المتنازعة في إيرلندا الشمالية- رئيس وزراء إيرلندا الشمالية بيتر روبنسون وعازف البيانو باري دوغلاس والشاعر ماكيل لونغلي.

وقد أقيم هذا الحدث للاحتفال بدور الفنون في المساهمة بالمصالحة وبناء السلام، وجرى تنظيمه خصيصا لضمان أن يؤدي اللقاء بين الملكة وماغينيس إلى فتح آفاق جديدة.

وكان قصر باكنغهام -المقر الرئيس للملكة إليزابيث الثانية في لندن- قد أعلن الشهر الماضي عن الزيارة يومي 26 و27 من الشهر الجاري في إطار الاحتفالات بيوبيل الملكة الماسي، وهو ما أثنى عليه روبنسون بدعوى أن الإعلان سيمنح الناس فرصة للتعبير عن إعجابهم بالملكة.

يشار إلى أن الجيش الجمهوري الإيرلندي أنهى منذ 14 عاما حربه ضد بريطانيا بشأن مطالبته بانفصال الإقليم.

المصدر : وكالات