إحدى المحاولات السابقة لإنقاذ لاجئين قبالة السواحل الأسترالية (الفرنسية)

أعلنت رئيسة الوزراء الأسترالية جوليا غيلارد أن فرق الإنقاذ انتشلت 123 ناجيا من مهاجرين غير شرعيين كانوا على متن سفينة غرقت الأربعاء قبالة جزيرة كريسماس الأسترالية النائية في المحيط الهندي، في ثاني حادث من نوعه خلال أقل من أسبوع.

وقالت غيلارد أمام البرلمان إن "المعلومات التي بحوزتي حاليا تشير إلى أن 123 شخصا تم انتشالهم"، مشيرة إلى أن السفينة كانت تقل ما بين 123 و133 شخصا، علما بأن معلومات أولية تحدثت عن وجود 150 شخصا على متنها.

وقال مسؤولون أستراليون إن عملية الإنقاذ جرت في ظل وجود سفينتين تجاريتين في موقع الحادث على بعد نحو مائة ميل بحري من جزيرة كريسماس الأسترالية.

وكانت متحدثة باسم السلطات البحرية الأسترالية قالت إن "سفينة غرقت على بعد 107 أميال إلى شمال جزيرة كريسماس وعلى متنها حسب المعلومات 150 شخصا".

وكان الأسبوع الماضي شهد غرق قارب آخر يحمل مائتي لاجئا -معظمهم من الأفغانيين- بعد أن جنح في المنطقة نفسها ولقي نحو تسعين شخصا حتفهم.

يشار إلى أن المهاجرين -معظمهم من الأكراد الإيرانيين والعراقيين والأفغانيين- يبحرون من إندونيسيا على متن مراكب غالبا ما تكون مكتظة وغير آمنة، للوصول إلى أستراليا، ولكن ما إن يصلوا حتى يودع العديد منهم في مراكز احتجاز في انتظار النظر في ملفاتهم.

المصدر : وكالات