العاصفة ديبي عطلت ربع إنتاج النفط والغاز الطبيعي البحري بخليج المكسيك (الفرنسية)

تهدد العاصفة ديبي ولاية فلوريدا الأميركية بحدوث سيول وأعاصير إذ تسببت بهطول أمطار غزيرة على مناطق في الولاية، وذلك بعد أن أدت إلى تعطيل ربع إنتاج النفط والغاز الطبيعي البحري الأميركي في خليج المكسيك.

وكانت العاصفة ديبي هي أول عاصفة تصل خليج المكسيك هذا العام، ويقع مركزها على مسافة 154 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من منطقة أبالاتشيكولا بفلوريدا، حسب المركز الوطني الأميركي للأعاصير.

وتحمل هذه العاصفة رياحا تصل سرعتها إلى 85 كيلومترا في الساعة، وتشير التوقعات إلى أن تغييرا طفيفا سيطرأ على قوتها خلال اليومين القادمين.

ويتوقع المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن تتحرك العاصفة ببطء هذا الأسبوع صوب منطقة فلوريدا بانهاندل وربما تكون محملة بأمطار يتراوح منسوبها بين 25 و38 سنتيمترا وبكميات قليلة يصل منسوبها إلى 64 سنتيمترا على بضع مناطق الولاية.

وكانت العاصفة قد أدت أمس -حسب مسؤول في إدارة الطوارئ- إلى مقتل امرأة وإصابة طفل بجروح بالغة ودمرت منازل في وسط فلوريدا بمنطقة هايلاندز كاونتي الريفية.

المصدر : رويترز