مظاهرات في كندا ضد رفع رسوم التعليم

مظاهرات في كندا ضد رفع رسوم التعليم

الطلاب ومن معهم مصرون على التظاهر حتى تتراجع الحكومة عن زيادة الرسوم (الفرنسية)
تظاهر نحو 15 ألف طالب ومواطن في مدينة مونتريال ونحو خمسة آلاف في كيبك عاصمة مقاطعة كيبك الفرنكفونية بكندا احتجاجا على زيادة رسوم التعليم، ويهدف الطلاب إلى حمل الحكومة على التراجع عن زيادة فرضتها بنسبة 82% على الرسوم المدرسية.

وانضم مئات المواطنين من كل الأعمار والاتجاهات للطلاب الذين يعبرون عن احتجاجهم على رفع الرسوم المدرسية وقانون 78 المسمى "القانون الخاص" الذي علق الدروس في المدارس المضربة حتى استئنافها في منتصف أغسطس/آب، والذي حد أيضا من الحق في التظاهر.

وتقول متظاهرة تعمل أستاذة للأدب والصحافة في معهد سان جيروم شمال مونتريال "إننا عندما نرى كل هذا الفساد في حكومة كيبك لا يمكننا أن نبقى مكتوفي الأيدي".

وأضافت "نعرف أن 4% من موازنة الحكومة تؤمن التعليم المجاني حتى نهاية الدروس الجامعية، لذلك هذا خيار مجتمع نقوم به أو لا نقوم به"، وأكدت أنها مع الحراك منذ بداية الربيع.

ودخل النزاع الذي يستقطب بقوة سكان كيبك شهره الخامس حيث يؤيد 56% من السكان -وفق استطلاع للرأي- الحكومة في رفعها الرسوم بـ1778 دولارا متدرجة على مدى سبع سنوات.

وبعد ثلاث جولات من المحادثات، تركت الحكومة طاولة المفاوضات في 31 مايو/ أيار الماضي. وتنوي الحكومة الدعوة إلى انتخابات مبكرة في الخريف للبت في الموضوع.

المصدر : الفرنسية