مغربي يعترف بمحاولة تفجير الكونغرس
آخر تحديث: 2012/6/23 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/23 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/4 هـ

مغربي يعترف بمحاولة تفجير الكونغرس

المتهم كان ينوي تفجير نفسه داخل مبنى الكونغرس (الفرنسية)

اعترف المغربي أمين الخليفي بمحاولة تفجير مبنى الكونغرس الأميركي بواشنطن في فبراير/شباط 2012، مما قد يؤدي لسجنه مدة تصل إلى ثلاثين عاما.

وجاء اعتراف الخليفي (29 عاما) بعد أن توصل إلى اتفاق مع الادعاء أقر بموجبه بالذنب أمام محكمة اتحادية بولاية فرجينيا.

وكان الخليفي -وهو مهاجر غير شرعي- قد اعتقل في 17 فبراير/شباط الماضي على بعد بضع بنايات من مبنى الكونغرس، وهو يحمل سترة كان يعتقد أنها محشوة بالمتفجرات قدمها له تنظيم القاعدة لتفجير نفسه، حسبما أفادت به وزارة العدل الأميركية.

وبحسب إفادة لمكتب التحقيقات الفدرالي، فإن الخليفي كان ينوي تفجير مطعم، ثم غير خططه ورغب في القيام بتفجير مبنى الكونغرس.

واختار الخليفي يوم 17 فبراير/شباط الماضي موعدا لتنفيذ العملية، وقبل ذلك سافر إلى مبنى الكونغرس في عدة مناسبات لاستكشاف الموقع الذي سيدخل منه إلى المبنى وموعد الهجوم، والسبل التي ستجنبه لفت انتباه أفراد الأمن.

وعقب اعتقاله، قال مسؤولو إنفاذ القانون الأميركيون إن القبض على الخليفي يمثل نهاية عام من المراقبة، حيث كان يعتقد أنه يتعامل مع أعضاء من تنظيم القاعدة، ولكنهم كانوا في الواقع ضباط شرطة سريين.

وبالرغم من ذلك، واجه الخليفي اتهاما بمحاولة استخدام سلاح دمار شامل ضد منشأة تملكها وتديرها الولايات المتحدة لتفجير قنبلة وقتل أشخاص بالرصاص، وقد يؤدي اعترافه الجمعة إلى الحكم بسجنه مدة تصل إلى 30 عاما.

وفي السنوات القليلة الماضية جرت عدة عمليات سرية في واشنطن، راقب خلالها مكتب التحقيقات الاتحادي مشتبها فيهم كان من المعتقد أنهم يدبرون لشن هجمات إرهابية.

المصدر : وكالات

التعليقات